النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وقت إضافي

استثمارات النجمة متى ترى النور؟

رابط مختصر
العدد 8587 السبت 13 أكتوبر 2012 الموافق 27 ذو القعدة 1433

لا يخفى على الكثير من متابعي الرياضة هذه الايام تلك الفوضى والمهاترات التي اجتاحت الصحف والملاحق الرياضية في البيت النجماوي بسبب ان مدير الفريق السابق صرح بأن هناك تدخلات من الآخرين في شئون النادي، هذا ما دفع بالأمين المالي برد على تلك التصريحات ودافع بقوة عن العضو السابق وذكر ان ليس هناك أي تدخلات وان الشخص المعني هو مرحب به في النادي واللجنة الرياضية، وذلك للاستفادة من خبرته الطويلة في الشئون الرياضية، وان الشخص المعني هو احد خيرة الاعضاء الذي لا يبخلون على النادي من جهد ومال لخدمة ابنائه وله باع طويل في الرياضة منذ عام 1937 وحتى يومنا هذا. وفي رد اخر لأمين المالي السر النادي ذكر فيه بأن سنوقف ردود الصحافة وستحل المشاكل ان وجدت بين جدران النادي وان ما حصل في تلك الفترة ما هي إلا سحابة صيف، جميل ما ذهب اليه امين السر في انه يجب ان تحل جميع المشاكل العالقة في أروقة النادي، حيث كان من الأجدر ان نبتعد عن المهاترات الصحفية وعرض كل شخص عضلاته في الصحف التي جاءت على حساب اسم النجمة فقط هذا النادي الذي تخرجت منه اجيال استطاعت ان تقارع أعتى الاندية الوطنية ومن دون تتناحر في الصحف والمنتديات. وفي اعتقادي ان مشكلة النجمة هي مشكلة مالية بحتة لو توافرت، لما وصل بنا الامر لهذا الحد الذي نراه هذه الايام، وبالمناسبة ان لمشاكل النادي المادية هي شبيهة لأغلب أنديتنا المحلية التي لا تحظى بأي دعم من الشركات الخاصة مثل ما تحظى به في دول الجوار اذ ان هناك شركات ومؤسسات تقدم دعما سخيا لأندية المنطقة. والسبيل الوحيد للخروج من هذه الازمة يجب على ادارة النجمة الاسراع في الاستثمار الذي طال انتظاره ولا ندري لماذا كل هذا التأخير ومن يتحمل مسئوليته؟ هل هي المؤسسة العامة للشباب والرياضة أم ادارة النادي التي دائما ما تقوم بنشر رسومات ومجسمات للاستثمار من دون ان يتحقق أي شيىء على ارض الواقع لحد الآن فالسنة الثانية عشر من عمر الدمج قاربت على الانتهاء ولازال الوضع على حاله لا استثمار ولا هم يحزنون. نتمنى ان لا يكون الاستثمار مجرد تخدير تخدر به افراد الفرق الرياضة والعاملين على ادارة تلك الفرق، والسؤال المهم استثمارات النجمة متى سترى النور؟ وأن على المؤسسة العامة للشباب والرياضة دور في تقديم مساحة من الاهتمام للاندية التي لديها مشاريع استثمارية وان لا تركن تلك المشاريع في أدراج مسئوليها حتى لا يهرب المستثمر من طول الانتظار. همسة سياسة الكيل بمكيالين لا تجدي نفعا هذه الايام. ففرق تحصل على كل ما تريده من تجهيزات ونثريات وتسجيل لاعبين بمبالغ خيالية، وفرق اخرى لا تحصل على أي شيء يذكر وانه تيسر مسابقتها تأتي بمجهودات فردية من القائمين على تلك الفرق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا