النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

Ping رياضي!

هل سينجح؟

رابط مختصر
العدد 8564 الخميس 20 سبتمبر 2012 الموافق 4 ذو القعدة 1433

بداية الكلام: بادئ ذي بدء فعلها مرة أخرى الفريق الملكي بالفوز على نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي للموسم المنصرم على أرضية البرنابيو ولكن بالرمق الأخير، وحسب آراء معظم المتابعين والمحللين بعد المباراة استحق الفريق الملكي الفوز للتحكم بزمام أمور المباراة معظم دقائق اللعب، ويمكن القول بأن هذا الفوز يعتبر عربون مصالحة للجمهور الملكي بعد البداية المتواضعة للفريق وخصوصاً خسارته أمام إشبيليه، لذا أود تهنئة الجماهير الملكية وأقول لهم (الصبر زين). منتصف الكلام: دارت بالفترة الأخيرة الكثير من الأحداث المتفاوتة سواء على صعيد الأندية أو اللاعبين أو حتى المدربين وكل هذا يجرنا إلى تساؤلات تتبادر إلى أذهاننا حينما نشاهد أو نقرأ الأخبار ومنها: هل سينجح: كريستيانو رونالدو من استعادة مستواه ومصالحة الجماهير وإيجاد حل لمشكلة الإحباط النفسي (المبهمة) التي يعاني منها، ووضع حد لتكهنات الصحافة وإشاعاتها التي من شأنها لخبطة أوراق اللاعب والنادي والجماهير المنتظرة لإضافة إنجاز آخر إلى قائمة الإنجازات للنادي؟ هل سينجح: نادي اي سي الميلان من الصعود إلى منصات التتويج مرة أخرى وإضافة انتصارات جديدة إلى تاريخه الطويل، وتخطي مشكلة التخبط بشراء اللاعبين وعدم انسجام لاعبين الفريق بعد بيع أعمدة الفريق، وهبوط مستواه على كل المستويات؟ هل سينجح: واين روني باستعادة مكانه الطبيعي بفريق الشياطين الحمر خصوصاً بعد صفقة شراء فان بيرسي المدويه ونجاحه بخط الهجوم وانسجامه السريع مع الفريق، ناهيك عن الإشاعات التي انتشرت عن اقتراب بيعه بسبب تصرفاته خارج الملعب وشراء كريستيانو رونالدو؟ هل سينجح: (الشبيل وان) جوزيه مورينهو من وضع خطة تصعد بالفريق لمنصات التتويج مرات أخرى وتلائم تغييرات الفريق الجديدة خصوصاً مع ازدحام خط الوسط بأفضل اللاعبين وركنهم على دكة البدلاء من دون التفكير بمشكلة المهاجم الصريح لفك عقدة تسجيل الأهداف. هل سينجح: فريق برشلونة مع مدربه الجديد تيتو فيلانوفا من الحفاظ على أسلوب التيكي تاكا وأسلوب الاستحواذ على الكرة الذي تميز به في السنوات الأخيرة والسير على خطى المدرب بيب غوارديولا، ومواصلة الانتصارات كما السابق خصوصاً بعد خسارته أمام الغريم ريال مدريد بكأس السوبر الأسباني؟ ويبقى السؤال الأخير المتكرر لدى الكثير من الجماهير العريضة لكرة القدم ونحن بانتظار الإجابة عليه من خلال الفعل وهو هل سينجح: بيب غوارديولا من تدريب فريق آخر بعد فريق برشلونة الكبير والنجاح معه وتحقيق انتصارات تضاف إلى سجله التدريبي، وتثبت حنكته التكتيكية بعالم كرة القدم؟! نهاية الكلام: كل تلك الأسئلة قد تتطلب وقت للحصول على الإجابة عليها وقد لا نحصل على الإجابة أبداً وما كان طرح هذه التساؤلات إلا من باب الحياد لا أكثر ولا أقل، ولكن أعزائي القراء والمتابعين أترك لكم حرية الإجابة وإفادتي بها في حال أذا توصلتم لأي جواب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا