النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

محطات

مداح نفسه!!

رابط مختصر
العدد 8509 الجمعة 27 يوليو 2012 الموافق 8 رمضان 1433

انتظرت عدة ايام وانا اقرأ واتابع مذكرات أحد الرياضيين القدامى في الشهر الفضيل حول مشوار حياته الرياضية والالعاب التي مارسها وتاريخه في العمل التطوعي والرسمي. كالعادة التي نعرفها عنه لم أقرأ الا اسمه وبالكاد يذكر اسم أحد الاشخاص الذين وقفوا معه دون الاشارة والاشادة بما قدموه له!! ومداح نفسه ليس بغريب على هذه العادة التي اشتهر بها وكأنه حرام ان يذكر اسماء الزملاء والأخوة الذين عايشهم طيلة مشواره. رغم كونه تسلم مكانة رياضية وعملا رسميا من اهم الاماكن، الا انه لم يترك اي أثر ايجابي أو من يتحسر على ايامه اسوة بمن سبقه ورشحه لتولي هذه المهمة والتي لايزال الجميع يذكره فيها بالخير. كنت اتمنى أن يدرك مداح نفسه بان الرياضة والرياضيين كان لهم دور ايجابي في حياته ويذكر بالخير كل من وقف معه ليكبر في عيون الناس ومعارفه بدلا من الاشادة بنفسه في الحلقات التي مرت علينا في الأيام الماضية. العليوي والديسي خسر المحرق جهود أثنين من ابنائه المخلصين الذين عملوا في تأدية واجبهم نحو ناديهم الذي يعشقونه ويهيمون حباً فيه.. وهو ما يميز المحرق والمحرقاوية من حب وتعصب للفانيلة الحمراء. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه.. ما هي اسباب الابتعاد ولماذا اثنان في موسم واحد. رغم كوني مؤيدا ومشجعا للأخ راشد العليوي مدير فريق كرة القدم في اختيار التوقيت المناسب للاعتذار عن مواصلة عمله بعد الانجاز غير المسبوق الذي حققه فريق كرة القدم وكان توقيتا مناسبا لهذا الرجل الخلوق والمخلص الذي عرفته منذ ان كان لاعباً يتميز بأخلاقيات وتواضع من النادر وجودها فترك اثراً طيباً في نفوس محبيه وعشاقه. اما الاخ فراس الديسي مدير الكرة الطائرة فهو الاخر ابن من ابناء استاد قدير اكن له كل المحبة والتقدير غرس في نفوس ابنائه حب المحرق النادي الذي يعشقه فكانوا خير سفراء له في العمل بهذا النادي، الا ان ابتعاد فراس بهذه الصورة ودون ان يذكر حتى في زاوية صغيرة تأكيد على ان الرجل لا يود ان يثير المشاكل ففضل الابتعاد بهدوء، ولكنه لم ينل التقدير والتكريم اللائق به وعلى الاقل اشادة المجلس بجهوده اذا كان قد اعتذر رسميا، اما السكوت فهو يعني بانك غير مرغوب فيك والمسألة فيها ان! انا من اشد المؤكدين على ان المحرق بما حضر وابناؤه فيهم الخير والبركة وكل شخص يعشق ويحب الفانلة الحمراء يتمنى خدمة هذا الصرح الرياضي. ولكني لا اتمنى ان تكون النهاية درامية وبهذا الشكل.. افيدونا افادكم الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا