النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

محطات

مبروك ونهاية غير موفقة!!

رابط مختصر
العدد 8502 الجمعة 20 يوليو 2012 الموافق غرة رمضان 1433

ابارك للأخوة رئيس واعضاء مجلس ادارة الاتحاد البحريني لكرة السلة على نجاح الموسم الرياضي الاطول في تاريخ اللعبة والذي تحقق بفضل تكاتف الجهود من الجميع وتعاونهم مع بعضهم البعض من اجل تحقيق ما نصبو اليه جميعا واولهم الفوز الذي حققه منتخبنا الوطني للناشئين بالفوز ببطولة مجلس التعاون الابطال للمرة الثانية على التوالي والثالثة في اقل من عشر سنوات بعد ان طارت احدها نتيجة تخطيط على فريقينا ادت لسرقة البطولة منا !!. لقد تطرق العديد من الاخوة لما حدث في النهائي من سوء تصرف وارباك ادى لإفساد حفل التتويج الذي كان من المتوقع ان يكون بصورة افضل خاصة وان الاخوة في الاتحاد لديهم الخبرة الكافية للإعداد لختام الموسم بصورة تليق بما قدموه من خلال جهد واضح وفعال وأعتقد ان اكثر المتفائلين لم يتوقع ان يحسم المحرقاوية البطولة لصالحهم والتي كانت قاب قوسين او ادنى من المباراة الفاصلة الا ان رجال المحرق قالوا كلمتهم وحققوا البطولة وجمعوا الثنائية لأول مرة في تاريخهم ..وقد تسبب ذلك في ارباك الاخوة من اعضاء مجلس الادارة المتواجدين في الصالة لعدم التخطيط المبكر اولا وعدم تهيئة الاجواء ثانيا، وبالتالي فان كل من شاهد من التلفزيون او كان في الصالة لم يتوقع مثل ما حدث من فوضى. بصفتي قريبا من الاتحاد وعملت فيه لسنوات اداريًا ومتابعًا للسلة منذ تأسيس الاتحاد عام 1974 فإنني اقولها بكل صراحة للأسف الشديد لم نتوقع ان يكون الختام بهذا المستوى، لقد وضع اتحاد كرة السلة منذ بداية الالفية الجديدة في برامجه تكريم عدد من الاداريين المميزين او النجوم السابقين ولاقت هذه الفكرة النجاح وكانت احدى سمات النهائي اضافة لتكريم الشركة الراعية وهو اقل واجب تقديم وحق من حقوقها، اضافة للتجاهل الذي تم من نجل امين السر العام السابق للاتحاد هشام ابراهيم الهاشمي لكاس تذكاري للفريق البطل (الكاس الفضي) باسم والده رحمه الله ولم يذكر حتى في البرنامج الخاص بالتهاني ..كما غاب عن الاخوة المنظمين للاحتفال تكريم حكام المباراة النهائية وتسلم الميداليات التذكارية بالمناسبة، كلها امور بسيطة ولم اتوقع ان يقع فيها الاخوة بالاتحاد، وقد يكون لهم عذرهم في غياب عدد منهم وتحمل المسؤولية للثلاثة عبدالاله عبدالغفار – طلال مال الله ونواف الغانم ن ولكنها دروس مستفادة للموسم القادم، والقادم ان شاء الله احلى والله يوفقكم. مبروك مبروك للشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس اتحاد كرة القدم على ثقة الفيفا باختياره ضمن اللجنة الدائمة لكأس العالم تحت 17 سنة وتستاهل ونتطلع منك المزيد لكرة القدم محليا وخارجيا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا