النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

محطات

تايلور.. جيت

رابط مختصر
العدد 8495 الجمعة 13 يوليو 2012 الموافق 23 شعبان 1433

أصبحت مشكلة المدرب الانجليزي بيتر تايلور المادة الدسمة خلال الاسبوع الحالي، وذلك بعد تصريحات المدرب بخصوص رأيه في أحداث كأس العرب الاخيرة، وما صاحبها من مشاكل كان يمكن احتواؤها دون أي ضجة وقيل وقال، والتي أدت إلى حدوث فجوة قد يصعب إغلاقها في الوقت الحاضر. إلا اذا ارتبطت بعلاقات الود والمحبة التي نعرف بها كبحرينيين ونتغاضى عنها بسرعة نتيجة لقلوبنا البيضاء التي تصفح عن الأخطاء بسرعة وتنسى ما حدث ويحدث. تايلور جيت هل هي فضيحة حتى يتم التواصل بشأنها لهذا الحد أم أنها هفوة حدثت من المدرب الانجليزي، وزلة لسان لم يستطع ان يتلافاها فخسر اثنين من أقرب الناس إليه منذ وصوله للبحرين وتحقيق ما لم يتحقق في تاريخنا الكروي والذي لن يستطيع احد ان ينكره وينسب اليه شخصيا. فهو كما يقول المثل لأغلب المدربين «اعطني خطأ وارمني في البحر». وبالتالي فإن ما حققه تايلور يحسب له وللبحرين وخطف ذهبيتين في فترة وجيزة. نحن نعلم جيدا من يكون عدنان ابراهيم ومن هو محمد السعد فتاريخهما يشهد لهما، ولم يأتِ اختيارهما اعتباطا أو مجاملة. بل جاء بعد دراسة وترشيح من يعرفهما جيدا وشخصيا أعتقد ان عدنان قد حاول ان يعطي نفسه الشخصية التي يستحقها وطموحاته بأن لا يكون الرجل الثاني ويستمر عليه وهذا حق مشروع له وثقة كبيرة في نفسه يتمنى ان تنعكس لواقع، أما الاخ محمد السعد فهو شخصية كسبت ود واحترام الجميع لما يتمتع به من أخلاق فاضلة وعسكرية انضباط تنعكس من خلال عمله لذلك وفق ووفقه الله في عمله، وكون الثلاثة ومن معهم من جهاز عمل بكل جد وإخلاص وتحقق هدفهم المنشود. أتمنى من كل قلبي أن يتم إغلاق هذا الموضوع وهذه الصفحة وفتح صفحة جديدة للمدرب بعد ان اعترف بخطئه وجل من لا يخطئ، وان يكون لدينا من يقود حملة السلام للمصالحة بين كافة الاطراف للعمل لما فيه خير وصالح كرة القدم البحرينية، وان يتم وضع النقاط على الحروف بخصوص عمل وصلاحيات كل شخص ليعرف تايلور واجباته وبالتالي تكملة المشوار للعمل الهام في المرحلة القادمة وإلا فإن الخسارة ستكون للجميع..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا