النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

وقت إضافي

السعدون وضع الأندية والمنتخبات في موقف محرج

رابط مختصر
العدد 8469 الأحد 17 يونيو 2012 الموافق 27 رجب 1433

مسلسل سعدون عمل درامي حمل البساطة التراثية من جانب واللهجة البحرينية من جانب آخر، فكان الطريق السريع الى قلب الجمهورالبحريني والخليجي، كما حمل ميزة ثانية وهي الصراعات المختلفة في عدة زوايا منها، الاجتماعية والسياسية ابان الاستعمار البريطاني، وكيف كان التلاحم والتكاتف الوطني للشعب البحريني الاصيل من دون ان يكون هناك اي تمييز او تفرقة بين هذا او ذاك، كل ذلك التلاحم كان من اجل الوطن ومن اجل فك الاستعمار البريطاني «منقول». الاسطر التي امامكم هي بيئة بسيطة عن المسلسل البحريني الرائع سعدون الذي عرض على تلفزيون البحرين عام 1998. لنترك مسلسل سعدون جانبا، ونتحدث عن المدرب البحريني القديرعيسى السعدون صاحب الانجاز الذهبي والتاريخي لنادي المحرق من جهة وللكرة البحرينية من جهة اخرى، السعدون استطاع ان يقود ذئاب المحرق العريقة الى اول انجازعلى المستوى الخليجي بعد ان فشلت جميع الاندية البحرينية بمدربيها الاجانب وغيرهم ممن كان لهم الشرف في قيادة الفرق البحرينية في التمثيل الخليجي الذي خرجوا صفراليدين. ليأتي السعدون ويزرع الفرح في قلب كل بحريني اصيل، اذ ان الانجاز الذي حققه السعدون للمحرق ليس حكرا على القلعة الحمراء قلعة البطولات، بل هو انجاز لجميع الشعب البحريني الاصيل الذي رقص فرحا بفوز المحرق بأول بطولة خليجية على مستوى كرة القدم والذيب ما هرول عبث في زعبيل. بهذا الانجاز وضع السعدون الاندية البحرينية والمنتخبات الوطنية في موقف محرج، ففي كثير من المرات تلجأ الاندية البحرينية والمنتخبات الوطنية بالتعاقد مع المدربين الاجانب لقيادة فرقها وتتجاهل المدرب المواطن الذي لو أُعطي الفرصة الحقيقية لأثبت للجميع انه قادر ان يقود اي ناد او منتخب لمنصات التتويج فقط فرصة حقيقة وليست حلول مؤقتة مثل ما تتبعها اغلب انديتنا في حالة فشل المدرب الاجنبي، بعد الفشل نلجأ للمدرب المواطن لانقاذ وقياد الفريق من الغرق والامثلة والادلة والشواهد على ذلك كانت كثيرة وفي مواسم عدة، والكابتن عيسى السعدون هو الشاهد الرئيسي على ما اقول، فبعد ان استغنى المحرق عن المدرب لطفي رحيم أتى بالسعدون لانقاذ الفريق من بحر الهزائم والنتائج المتواضعة التي لحقت بالمحرق هذا الموسم برغم احتلاله المركز الثاني الا ان رجالات المحرق لا يقتنعون الا بالمراكز الاولى وبالذهب، على عكس ادارت الاندية الاخرى الذي يكون همها هو ان الفريق لا يهبط الى الدرجة الثانية وفرق اخرى كانت تهرول لاحتلال المركز الرابع وكأن هذا المركز يضمن له المشاركة بدوري ابطال اوروبا، «اصحو يا ناس وتلعموا من رجالات المحرق». واخيرا نقول هل سنثق بقدرات المدرب البحريني، اما سيكون هو كمبارس للمدرب الاجنبي؟ همسة: ] الانجاز الخليجي الذي حققه السعدون لم يأتِ بالصدفة او اعتباطا بل استطاع ان يتفوق على الداهية والاسطوره الارجنتينية دييغو ارماندو مارادونا، والكل يعرف من هو مارادونا وماهي انجازاته. ] بطل الدوري البحريني جاء بمدرب بحريني وهو الكابتن مرجان عيد، وثاني الدوري ايضا بمدرب بحريني وهو الكابتن عيسى السعدون، وثالث الدوري ايضا بمدرب بحريني وهوالكابتن القدير خليفة الزياني، هل تريدون المزيد ولا وضحت الصورة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا