النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

محطات

أم الرفاع

رابط مختصر
العدد 8453 الجمعة 1 يونيو 2012 الموافق 11 رجب 1433

سعدت باللقب الذي اطلقه كبير مشجعي نادي الرفاع ابراهيم بوعلي على سمو الشيخة مريم بنت سلمان آل خليفة والدة رئيس نادي الرفاع الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة ومايسترو كرة القدم النسائية الشيخة حصة، حينما قال بانها ام الرفاع ويقصد بها الرفاع النادي العريق، وذلك بمناسبة الفوز ببطولة دوري فيفا للدرجة الاولى لكرة القدم للمرة العاشرة. وهي تسمية تستحقها الشيخة مريم التي تولي هذا النادي أهمية كبيرة من خلال تواجد نجلها على رأس الهرم الرفاعي.. وشخصيا عرفت وتشرفت بأم عبدالله باتصال هاتفي منها للتعزية بوفاة شقيقي رحمه الله. وعلمت منها متابعتها للرياضة والرياضيين في مملكتنا الغالية واطلاعها على ما يكتب عن نشاط اولادها ودورهم الذي يقومون به لخدمة كرة القدم ونادي الرفاع أو النشاط النسائي. لذلك لم اندهش حينما اطلق عليها لقب ام الرفاع فهي تستحقه وتستاهله ومبروك عليكم بطولة الدوري والى المزيد من الانجازات التي تشرفنا وتشرف ابناء الرفاع. وتحية تقدير واعتزاز لنائب رئيس النادي سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة على مبادرته الكريمة بتكريم اللاعبين وافراد الجهازين الفني والاداري في أمسية تواجد فيها بعض من رجالات الرفاع الذين سعدنا بوجودهم وارتباطهم بالنادي. قلوبنا مع المحرق قلوبنا جميعا مع المحرق والمحرقاوية في المهمة التي تنتظرهم في تشريف كرة القدم البحرينية وتحقيق انجاز من اهم الانجازات التي نسعى لها وهي الفوز ببطولة اندية مجلس التعاون الابطال 27 والتي يخلو سجلها من أي فريق بحريني بعد ان كنا قاب قوسين أو أدنى من الفوز ببطولة 89 والتي خطفها فريق فنجا العماني من المحرقاوية بالاستاد الوطني وعلى ارضنا وبين جماهيرنا. لذلك فان الفرصة امامنا الان، خاصة وان البطولة تحسم بنظام الذهاب والاياب يومي 5 ، 10 يونيو. فالمطلوب الان وقوف الجميع مع المحرق وتوفير كافة السبل لدعمه من اجل تشريفنا كعادته دائما وليسجل اسمه في تاريخ البطولة، كل الامنيات لك بالتوفيق ان شاء الله ولهذا الجيل من ابناء المحرق الجديد لتحقيق هذا الانجاز الذي لم يحققه ابناء الجيل السابق. والله يكون في عونكم وقلوبنا معكم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا