النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10809 الإثنين 12 نوفمبر 2018 الموافق 4 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

محطات

رحم الله بومروان

رابط مختصر
العدد 8404 الجمعة 13 إبريل 2012 الموافق 21 جمادى الأولى 1433

فقدت الأوساط الكروية ابن بار من أبناء مملكة البحرين الغالية فقد انتقل الى جوار ربه الأخ العزيز وجار الطفولة والشباب الحكم الدولي السابق واحد ركائز اتحاد كرة القدم أحمد جاسم بعد معاناة عاشها بومروان نتيجة جلطة تعرض لها وكان كعادته دائما صاحب الإرادة القوية التي أستطاع خلالها أن يتجاوز الأزمة التي تعرض لها وتحسنت صحته ولكن إرادة الله كانت أكبر وتعرض لسكتة قلبية . بومروان أحد الأشخاص الذين فرضوا أنفسهم وبقوة على الساحة الكروية وبرز في مجال التحكيم ونال ثقة الجميع فوصل الى مكانة كبيرة مستفيداً من قدرته وكفاءته وعلاقته الوطيدة بالجيل الثاني من الحكام في تاريخ كرة القدم البحرينية فكان أبرز النجوم في جيله وكان ذو شخصية قوية في الملاعب كسب من خلالها احترام الجميع ووفقه الله في تشريف البحرين بكافة المحافل التي شارك فيها. واستمر بومروان الذي عشق الرياضة منذ صغره على الرغم من ممارسته كرة السلة واليد الا ان تألقه الفني والاداري كان في كرة القدم التي اعطى لها الكثير وتبوأ فيها العديد من المناصب على كافة المستويات ومنها أمين السر العام للاتحاد متطوعاً ثم موظفا إضافة لرئاسته لجنة الحكام والزج بالعديد من الحكام الشباب. رحم الله الفقيد الغالي وأسكنه فسيح جناته والهم أهله وذويه وكافة الأخوة الأصدقاء والأعزاء الصبر والسلوان وإنا لله وأنا اليه راجعون والى جنة الخلد يا بومروان . مرجان ونهائي الكأس عرفت الكابتن والأخ مرجان عيد منذ سنوات طويلة كواحد من أبناء القلعة السمراء وعاشق حتى النخاع للسماوي منذ أن بدأ بالظهور في بداية الثمانيات كلاعب وسط متميز ذو أخلاق عالية وهدوء عجيب، وشق طريقة في المنتخبات الوطنية ثم أتجه للتدريب بعد الاعتزال . مرجان الذي عرف بتواضعه لم يكن يسعى للألقاب قدر سعيه لفوز الرفاع، لذلك سعدت بوصوله لنهائي أغلى الكؤوس وتصدره للدوري ولكن الخبرة لم تسعفه في نهائي الكاس رغم انها كانت فرصة العمر لنيل شرف الفوز الا ان التشكيلة التي لعب بها وطريقة اللعب لم تسعفه ولاعبيه للفوز خاصة وان المحرقاوية لعبوا بروحهم القتالية المعروفة والتي لم يستطيع سوى الأهلي كسر قاعدتها مرة واحدة فقط من اصل 17 مرة وصلوا فيها للنهائي، الرفاع لم يوظف إمكانيات لاعبيه بالشكل المطلوب والأمور الفنية يعلمها مرجان عيد لذلك أتمنى تداركها مستقبلا والطريق أمامك للفوز بالدوري وتعويض أغلى الكؤوس والله يوفقك ان شاء الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا