النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

كلام في الرياضة

نهائي مميز يخطف الأنظار

رابط مختصر
العدد 8401 الثلاثاء 10 إبريل 2012 الموافق 18 جمادى الأولى 1433

كانت بالأمس الرياضة البحرينية لكرة القدم على موعد لاستضافة عرس رياضي كروي جميل بكل ما تحمله الكلمات من معنى، ومضى علينا فترة طويلة لم نعش هذه الاجواء الرياضية الحماسية في ملاعبنا الكروية المحلية، نهائي كاس جلالة الملك المفدى في قمة الروعة من حيث الاجواء المحيطة وبالتحديد الجماهير الغفيرة الحاضرة هذا اللقاء، وكذلك الاداء جيد من قبل الفريقين نادي (المحرق و نادي الرفاع)، حيث استمتع بها كل الحضور المتواجد في هذه الامسية الجميلة مما زين شكل المدرجات التي كانت فارغة ومعطلة لفترة طويلة بشكل يدق لنا ناقوس الخطر على مستقبل رياضتنا بالمستقبل، وحان في تصوري التفكير في وضع حلول عملية ملموسة لجذب الجماهير مرة اخرى للحضور لجميع المباريات وليس فقط المباريات النهائية، واذا أردت ان تشاهد جماهير متواجدة في المدرجات في المباراة النهائية يجب أن يكون الطرفان هما المحرق والرفاع المتأهلين لهذا النهائي وهذه مشكلة نعانيها من فترة، غياب الجماهير المستغرب في تصوري له اسباب كثيرة والكل على علم بها لا نود الخوض بها الان ولكن اوعدكم بالتطرق لها في اعمدة قادمة باذن الله تعالى. بالأمس توج نادي المحرق العريق صاحب الانجازات والبطولات على المستوى المحلي والخارجي بلقبه 16 بكأس أغلى الكؤوس وهذا لما يحمل هذا الكأس من اسم غالي علينا جميعا ... الف مبروك للقلعة الحمراء على هذا الانجاز والذي سوف يضاف لخزينة النادي المليئة والمرصعة بالإنجازات، وفي المقابل نقول حظ اوفر لنادي الرفاع اسود الحنينية على المستوى الطيب الذي اظهروه خلال مجريات المباراة، ولكن واخص بالذكر اللاعب الكبير طلال يوسف الذي برهن ودائما يبرهن بانه يمتلك موهبة كروية كبيرة لا تنطفئ ابدا مع مرور الزمن، وهو في الحقيقة نموذج للإخلاص والعطاء للرياضة البحرينية، في النهاية اود ان ارسل رسالة للحارس المتالق عبدالله الكعبي حارس نادي المحرق على حضوره اللافت والمميز في هذه المباراة التي تعد له اول نهائي يكون متواجدا بها يحافظ على عرين نادي المحرق العريق، كل التوفيق لك ياعبدالله في المباريات القادمة وانت ينتظرك مستقبل كبير باهر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا