النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وقت إضافي

الـقــلم الحــــر

رابط مختصر
العدد 8377 السبت 17 مارس 2012 الموافق 24 ربيع الآخرة 1432

الكثير من القضايا الرياضية المفترض ان تناقش من جميع الصحفيين، مخضرمين واصحاب خبرة ومتمرسين ومبتدئين هواة وحتى من يتخذ من الصحافة مهنة يسترزق منها، القضايا كثيرة لدينا، لذلك يجب من صاحب القلم ان يكون اكثرشفافية وان لايقف الا مع الحق فهناك الكثيرمن الامور التي يجب ان تناقش حتى لا تركن تلك القضايا على رف المؤسسات الصحفية. بفضل تلك القضايا والاخطاء وعدم النظراليها اضحت رياضتنا الكثير والكثير، الصحافة لدينا والكثير منهم يذهب قلمه فقط لتمجيد هذا وذاك حتى وان تسببوا بالاخطاء الفاضحة التي تكلف الدولة الكثيرمن الاموال المادية قبل المعنوية. وللاسف نسبة كبيرة من الصحفيين تسخر اقلامها لاطراف دون اخرى وبالتالي يكون الحق والواقع في مكان والصحفي وقلمه في مكان آخر، اي بما معناه اذنه تسمع وعينان تراه لكنه لا يفضل البوح بما يملي عليه ضميره لينطبق عليه القول (ابن عمك اصمخ) فلهذا الصحافة لدينا اضحت امتدادا لما هو حاصل من هفوات بل مآسٍ لهدرالجهود والاموال الطائلة، ولا ندري هل المؤسسات الصحافية التي يعمل بها الصحافيون والكتاب لا تعطيهم ما يكفيهم من مال كي يصبحوا طرفا محايدا وحرا في القضايا الهامة، ام ان هناك ايادي تلعب من الخلف ومن تحت الطاولة تمنعهم من كتابة الحقائق او الوقوف مع الحق الذي بالتأكيد لن يعطيه المال بل سيعطيه التقدير والاحترام. في اعتقادي لدينا خامات متمتيزة من الصحافيين الشباب والمخضرمين في مملكتنا مقارنة بالصحفيين في الدول المجاورة والمتتبع باستطاعته ان يرى ان الصحافة الرياضية لدينا اصبحت 100 % وطنية لكن هذه المئة نرى ان هناك نسبة أواكثر بقليل هي من الصحافيين اصحاب الأقلام الجريئة ولا تخاف في الله لومة لائم، فكل ما يهمها هو الوطن وما يهم الشباب والرياضة حتى وان تعرض لقطع قوته وقوت اولاده وربما الشباب والاقلام الحديثة هم اكثر جرأة من البقية. آخر الكلمات الشخص الذي يكتب يجب ان يسخر قلمه لحرية الرأي والتعبير ويحكم ضميرة قبل ان يمسك به؟! همسة : القلم امانه وقول الحق مسئولية ، وان كنا نؤمن بعملية الاصلاح الرياضي فعلينا اولامحاربة المجاملات ، فعلى كل من يعمل في بلاط صاحبة الجلالة ان يتعامل بمصداقية مع قلمه قبل ان يتعامل الأخرين .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا