النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

محطات

المحرق ودوري الرديف

رابط مختصر
العدد 8376 الجمعة 16 مارس 2012 الموافق 23 ربيع الآخرة 1432

كنا قد أشدنا بموقف نادي المحرق بخصوص المطالبة بالالتزام بمواعيد وتوقيت الدوري العام فيفا لكرة القدم وهو حق من حقوق الاندية جميعها وليس المحرق فقط ولكنه للأسف الشديد خطأ مستمر في اتحاد كرة القدم واصبح لدى الاخوة شيئا عاديا اصدار التعديلات والجداول بالنسبة لمختلف المسابقات وليس الدرجة الاولى فقط. وما اعلنه نادي المحرق من رفضه للموقف لم يجد اي صدى لدى الاندية الاخرى وكأنه لا يهم هذه الاندية لان المحرق هو الاكثر تضرراً لوجود كم كبير من لاعبيه في المنتخبات الوطنية. ولكن قمة التناقض حدثت من النادي نفسه بعد اسبوع او اقل من خلال تصريح النائب رئيس النادي رئيس جهاز كرة القدم يطالب فيه اتحاد كرة القدم بإقامة دوري الرديف فهل يعقل طرح مثل هذا المقترح في الوقت الذي لا يستطيع الاتحاد تسيير مسابقاته الرسمية ثم ماجدوى اقامة دوري الرديف ولن تقام المسابقة والتي لا بد انها ستكلف الاتحاد مبالغ طائلة من خلال الحكام ومكافآتهم وامور اخرى ثم من لديه فرق رديف لكي يستفيد منهم لاعدادهم للفريق الاول.. اعتقد بأن الطرح لم يوفق فيه نادي المحرق وهو الاعلم والاكثر تضررا من غياب لاعبيه لارتباطهم مع المنتخبات الوطنية... هاردلك خروج منتخبنا الاولمبي لكرة القدم من التصفيات المؤهلة لاولمبياد لندن 2012 ومن قبلها خروجنا من تصفيات كأس العالم بالبرازيل 2014 لايعني لا اننا اخطأنا في حق انفسنا قبل ان يخطئ أحد في حقنا فقد اضعنا النقاط السهلة التي اثرت علينا ونحن نتحمل مسؤوليتها ورغم ذلك شعرنا جميعاً بأن هناك تطورا كبيرا في مستوى الفرق ووفق المدرب تايلور في كسب التعاطف معه على غير المعتاد حينما يحدث مثل هذا الخروج من اي تصفيات وقد سبق الى ان اشدت بالمدرب والجهاز المعاون معه في اعداد وتهيئة الفريق حتى ان خسارة اليابان الاخيرة هي الثانية تحت قيادته بعد خسارتنا الكبيرة امام ايران. قد يختلف الاشخاص حول تقييم عمل تايلور وهذا حق مشروع ولكن لا يختلف اثنان حول الحظ الذي وقف بجانبه ونتمنى ان يستمر ان شاء الله وتكون دورة كأس الخليج التي طالما حلمنا بها اوي انجازاته القادمة. وهذا بالطبع سيكون اول المهمات الصعبة امام اتحاد كرة القدم في الاعداد والتهيئة لهذا الحدث الهام والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا