النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

وقت إضافي

المؤسسة العامة للرياضة والشباب إلى متى الصمت!

رابط مختصر
العدد 8374 الأربعاء 14 مارس 2012 الموافق 21 ربيع الآخرة 1432

كل المتتبعين لأوضاع الرياضة في نادي النجمة مصابون بحالة حزن شديد، وهذا الحزن لا يشعربه الا من كان يوم من الايام انه سيفرح عندما تعود جميع الالعاب للانجازات والمستويات الكروية التي تبعث على السرور، وكان النجماوية يتمنون أن تدوم لهم ايام الخوالي قبل الدمج او بعده. لكن جاءت الرياح عكس الاتجاه ودب الحزن لدينا الى درجة التنذر والخوف من المستقبل، فوضعنا الرياضي والمادي لا يبشر بخير وكان النجماوية يعولون على بعض العوامل مثل الاستثمارات التي قد تتمكن من انتشالنا من الوضع المزري الذي تعيشه فرقنا الرياضية وذلك بسبب تعنت وجاهلية البعض ممن دخلوا معترك الدمج المزعوم، اي دمج هذا الذي لا يفيد ولا تستطيع ان تستفيد منه الامل اصبح يتلاشى شيئا فيشيئا ويخيل للمرء بأن ذلك كما لو كان مرضا خبيثا قد اصاب الرياضة النجماوية، فاغلب الاندية المجاورة والقريبة والبعيدة عنا مستوياتها في تصاعد الا نحن رياضتنا للخلف در، وذلك بسبب قله المردود المادي الذي اصبح في يد فئة لا تريد ان تقبل بالواقع برغم مرور 12 عاما عليه المشكلة ليست فقط في تلك الفئة بل البقية ايضا دورهم مهمش ولا يستطيعون تحريك المياه الراكدة الا بأوامر تلك الفئة . واثناء حديث لي مع احد الاعضاء النجماوية عن هموم الالعاب الرياضية وما ماهو رايه في مستوى الفرق الرياضية عندنا فانت كنت القريب والمطلع على معظم المنافسات التي تشارك فيها فرق النجمة، قال وبحزن شديد تسالني عن الوضع الرياضي في النجمة ..!! ماذا تريدني ان اجيبك ؟ انا لم اتابع الرياضة والفرق النجماوية منذ فترة، واضاف انني كنت في السابق احرص على الحضور ومتابعة فرق الكرة وحتى ايضا احضر مباريات الفرق الاخرى كاليد والطائرة والسلة، اما الان احضر اشاهد ماذا ؟ مستويات فرق النادي هابطة تجعل المتابع ينام او يخرج عن شعوره بسبب تلك المستويات الهابطة، يقولها والألم يعتصره وهو في حيرة من أمره لما آلت اليه الرياضة في النجمة، لما لا وهو الذي عاين فرق النادي التي كانت في يوم من الايام احد المنافسين والداعمين للمنتخبات الرياضية، وحري بنا ان نقول ان ذلك العصر كان عصرا ذهبيا لجميع العاب في النجمة مع قلة الامكانات في ذلك الوقت لكن المستويات التي تحققت كانت ترضي الجماهير وتفرحهم. وايضا تم سؤاله عن مشروع الدمج الذي تم بين الاندية الثلاثة الهلال (الوحده) والقادسية وراس الرمان تحت مسمى النجمة قال البداية كانت جيدة وكانت الفرق تنافس وتحقق بعض المراكز المتقدمة، لكن مع ترك واعتزال بعض اللاعبين الذين كانت تعتمد عليهم الفرق وعدم سد ذلك النقص بدأت الفرق تتهاوى هذا من جانب ومن جانب اخر قلة المردود المادي للنادي، مع ان الموقع الاستراتيجي للنادي لحد الان لم يستغل للاستثمار وحتى المراكز التابعة له لم يستفد منها النادي الام من حيث الاستثمار، لربما كما اسلفنا تعنت البعض في المراكز التابعة للنادي من جهه وعدم جدية القائمين في المؤسسة العامة للشباب والرياضة من دمج النجمة الذي وصل به العمر الى 12 عاما من دون فائدة تذكر، وهنا يجرنا الى سؤال مهم للقائمين في المؤسسة العامة للشباب والرياضة لماذا كل هذا الصمت حيال مشروع دمج النجمة هل هو الخوف او ماذا ؟ تلك الاسطر اعلاه كانت رؤية احد اعضاء النادي الذي دب فيه الياس من دمج النجمة الذي لم يولد الا القهر ورفع الضغط عند اغلب محبي النادي وختمها بالقول والبصمة اذا كان الحال سيستمر على هذا ففك الدمج افضل وابرك وكل واحد يشوف حاله وكفايه مجاملات لبعضنا البعض . همسة: السكوت وعدم الجدية من قبل اعضاء النادي حول مشروع الاستثمارماذا يعني هنا ؟ الصمت من قبل المؤسسة العامة حول مركز القادسية لعدم توضيح وتحديث بيانات اعضائها المكملين لمجلس ادارة النجمة ماذا يعني ايضا ؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا