النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

ومضــــات

الكايزن في الرياضة

رابط مختصر
العدد 8365 الإثنين 5 مارس 2012 الموافق 12 ربيع الآخرة 1432

دعيت لكي أقدم محاضرة بعنوان فن الاتصال مع الآخرين في كوالالمبور العاصمة الماليزية، وقبل ذهابي وددت أن أعرف عن أجواء الطلبة ونفسياتهم إلا أنني وجدتُ الفكرة عنهم إيجابية، مما أورد لدي الشعور بالفرح الشديد، فذهبت وقدمتُ لهم ما لديّ بعطاءٍ كبير . تجدُ أخي القارئ أنَّ الفكرة الإيجابية أوردت لديّ شعوراً وسلوكا يتسمان بالايجابية، وهذا ما نسميه بالنموذج الثلاثي ( أفكار – شعور – سلوك )، وهو المحرك الأساسي للاعبي كرة القدم، بمعنى لو أدخلنا فكرة سلبية سيحصل اللاعب على سلوك سلبي والعكس لذلك صحيح. كثير من مُدراء الفرق يُرددون تلك العبارات عندما يكون فريقهم في منافسة، فيقولون: يمتلك الخصم فريقا قويا، الفريق الاحتياطي يُريد إثبات نفسه، إمكانيات الفريق المقابل أفضل منا، المبارة صعبة في أرض المنافس، ويغفل هَؤلاء الإداريون أو المُدربون أو رؤساء الأندية بأنهم يقومون بفعل سلبي، من خلال إرسال رسائل سلبية لفريقهم، كفكرة يتم تحويلها إلى سلوك سلبي مما ينعكس عليهم بالخسارة. ونجد قله من الإداريين والمدربين ورؤساء الأندية يرددون رسائل ايجابية لفرقهم، فيقولون: نحن اليوم أفضل من المنافس ونحن قادرون على الفوز أو رغم الظروف سوف نكسب نقاط المباراة، وهذه فكرة ايجابية، فعندما يذهب لاعبو الفريق سيكونون مُحملين بالمشاعر الايجابية وسيكون تركيزهم وعطاءهم أكثر ايجابية. أخيرا: يجب على مدراء الفرق والمدربين ورؤساء الأندية أن يركزوا على الأفكار الايجابية قبل مواجهة الفرق الأخرى حتى يتمكنوا من الفوز. وأنوه على ضرورة أن يعي الإعلام الرياضي كلمة رسالة ايجابية ولا يعتبر هذا النوع من الكلام تخديرٌ إعلامي للاعبي الكرة، لان اللغة العالمية تغيرت بعد اكتشاف الآليات الحديثة في الدماغ، حيث تم اكتشاف طرق جديدة في تحفيز الدماغ وكان أشهرها طريقة ماكيلاند العالمية. فاصلة اللاعب الرياضي يسمع مابين 140000 الى 160000 رسالة سلبية من الوالدين فقط بينما يسمع 400 الى 600 رسالة ايجابية من الوالدين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا