النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

وقت إضافي

الحالة في أفضل حالاته

رابط مختصر
العدد 8358 الإثنين 27 فبراير 2012 الموافق 5 ربيع الآخرة 1432

أي صاحب قلم سواء كان صحفيا ام اعلاميًا مقروءا او مرئيا كمقدم برامج تلفريونية او اذاعية، فاي من هؤلاء اذا انتقد شخصا كاداري او مدرب او عضو في مجلس ادارة ناد او مؤسسة رياضية واتهمه بالتحيز والتقصير وعدم المصداقية او التقليل من قيمة العمل والجهد الذي يبذله او تبذله المجموعة، يعتبرحكما متسرعا وغيرمنصف في حق من يعمل متطوعا لخدمة النادي الذي تربى وعمل فيه منذ الصغر ليبذل الغالي والنفيس من اجل رفع شأن الكيان الذي يعشقه. المنتقد اذا ما تبين له بالبرهان والحقائق ان انتقاده وانتهامه لم يكن صحيحا او مجحفا فعلى صاحب القلم او المذيع ان يكون شجاعا وامينا وان يعترف بخطئه ويعيد الحق لاصحابه، وللاسف الشديد هذا قد حدث لادارة احدى الاندية التي قدمت الكثير والكثير من اجل ارجاع ورفع شأن الكيان الذي كان يوما من الايام غير مستقر لا ماديا ولا حتى منافسا رياضيا تهابه الفرق الاخرى، ومع قدوم المجموعة المعينة من قبل المؤسسة العامة للشباب والرياضة حققت تلك المجموعة بعض الانجازات التي يشهد لها بالبنان، المجموعة او اعضاء الادارة استطاعت وفي فتره وجيزة من تقليص الديون المتراكمة على النادي، وفي حضورها ايضا عادت البطولات تعانق الفرق، ففريق كرة السلة حقق بطولة الدوري بعد سنوات عجاف، وفرق الفئات السنية عادت لمنصات التتويج وتلقدت الذهب، وهناك الكثير من المميزات التي تحققت في عهد الادارة المعينة . نتمنى من كل شخص يخطئ ان يعيد الحق لاصحابه، فالحقيقة واضحة كانت امامهم بالانجازات سالفة الذكر وهم على دراية تامة بها وبحسنات مجلس الادارة المعينة، لكن الشجاعه غابت عن المنتقد ولم يعترف بالخطأ وهذه ليست من شيم من يعمل في السلك الاعلامي الذي يجب ان يكون شجاعا ومعترفا بخطئه في حق مجلس ادارة النادي. همسة: - الاسف والاعتذار من شيم الرجال وليس عيبا ان نخطئ ولكن العيب ان لا نتعترف بالخطأ. - من الجرأة ان يفكر الشخص قبل ان يكيل التهم هنا وهناك وخاصة اذا كان كلاما يسيء للاخرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا