النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

كلام في الرياضة

هل يستحق المدرب الخلوق موسى حبيب هذا القرار القاس

رابط مختصر
العدد 8350 الأحد 19 فبراير 2012 الموافق 27 ربيع الأول 1432

شهدت المباراة الأخيرة في كرة القدم من دوري الدرجة الثانية والتي جمعت نادي المالكية ونادي التضامن العديد من الاحداث المؤسفة على وقعنا الرياضي، وهذه الإحداث الرياضية دائما ما تكون مستنكرة بشدة من الجميع ونعمل على محاربتها بهدف الحفاظ على رياضتنا خالية من العنف الرياضي، نحرص دائما على التحلي بالروح الرياضية والمنافسة الشريفة بين الجميع الأندية المحلية، ومن الطبيعي تخاف هذه الاحداث قرارات صارمة نقف معها ونساندها بقوة لمنع تكرارها في ملاعبنا المحلية لترسيخ ثقافة اللعب النظيف واحترام القوانين الرياضية، ولكن بعض القرارات الرياضية الصادرة تكون منصفة ومستحقة للبعض وتكون ظالمة للبعض الآخر. ولو نظرنا للقرار الصادر بحق المدرب الخلوق موسى حبيب والذي يعد قاسيا جدا ومجحفا لمشوار هذا المدرب الطويل في سلك التدريب مما يحتاج مزيدا من التفسير والتوضيح لنا لما له من آثار سلبية كبيرة على مسيرة هذا المدرب الخلوق وحرمانه بهذه الصورة من مرافقة فريق نادي التضامن لنهاية هذا الموسم المنصرم يشكل ضربة موجعة في حقه، حيث كان الشد الحاصل خلال المباراة بين المدرب موسى ومساعد الحكم في عالم الكرة من الأمور الطبيعية بشرط أن لا يخرج للتجريح والشتم أو الكلام الخارج عن الآداب الرياضية العامة، عدا ذلك تكون هذه الأمور عادية نشاهدها بشكل متكرر في جميع ملاعب العالم. تطرقي لي هذا الموضوع يندرج من معرفة كبيرة بدماثة أخلاق والالتزام الكبير للمدرب موسى حبيب ومن المستحيل أن يصدر أو يخرج من بوحبيب كلام أو تصرف خارج نطاق الرياضة، وسجله الرياضي الكبير كلاعب أو مدرب يشفع له ذلك، ومن المفترض على لجنة الانضباط المندرجة من الاتحاد البحريني لكرة القدم مراجعة قرارها هذا مرة أخرى للحفاظ على مسيرته الرياضية مع نادي التضامن لهذا الموسم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا