النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

محطات

سلمان.. القدم والسلة

رابط مختصر
العدد 8309 الإثنين 9 يناير 2012 الموافق 15 صفر 1432

شاءت الظروف ان يخسر اثنان من الكفاءات التدريبية المحلية لدينا عملهما قبل نهاية العام 2011. والغريب ان الاثنين باسم واحد ولعبتين مختلفتين، الأول الكابتن سلمان رمضان مدرب كرة السلة بنادي المنامة واحد ابرز الكفاءات التدريبية المحلية وصاحب الانجازات والبطولات التي حققها لفريقه المنامة أو للمنتخب الوطني للشباب لكرة السلة. والحديث من بونوح.. يجرني إلى حديث سابق معه قبل فترة حينما ترك الكويت التي عمل فيها سنتين مدرباً لفريق كاظمة الكويتي ثم مدرباً للمنتخب الوطني، أثبت خلالها قدرته وكفاءته التي كسب من خلالها ثقة الاخوة في دولة الكويت الشقيقة، ونظراً لعمق الروابط الاخوية التي تجمعني معهم عرفت بانهم سعداء من عمله واخلاصه وما يتمتع به من قدرة وكفاءة مكنته من اعادة فريق كاظمة للمنافسة على البطولات المحلية، وبالتالي سعى اتحاد كرة السلة للتعاقد معه وقد ابلغت بونوح بذلك واشرت له بانه سيخسر الكثير لعودته على الرغم من ارتباطه المعنوي بناديه اضافة لمرض والدته شافاها الله، وبالفعل فقد اتخذ مجلس إدارة نادي المنامة قراراً باعفائه من منصبه قبل نهاية المرحلة الأولى من الدوري السلاوي وبالتالي تحقق ما تنبأت به والآن ماذا سيكون الوضع بالنسبة له بعد ان خسر وظيفة كانت افضل مادياً. اما المدرب الوطني الكابتن سلمان شريدة فالوضع مختلف بالنسبة له وبعد ان أكدت مصادر باتحاد كرة القدم بانه باقٍ في منصبه كمدرب للاولمبي خاصة بعد الفوز الأخير واعطائه الفرصة لأكثر من لاعب من اللاعبين الشباب الذين زج بهم مدرب المنتخب الأول تايلور الا اننا فوجئنا بخبر الاستغناء عن شريدة بظروف غامضة، وقد يختلف اثنان عن كفاءة المدرب سلمان شريدة ولكنه يظل عملة بارزة في تاريخ نادي المحرق والمنتخبات الوطنية التي قاد العديد منها وحقق نتائج ايجابية معه ويكفيه فخراً وشرفاً ما حققه مع فريق المحرق في ثلاثة مواسم قاد فيها الفريق إلى تحقيق العديد من البطولات. سلمان شريدة أتمنى ان تكون هذه الاقالة درسا لك للمستقبل فأنت مدرب من المدربين الاكفاء ولا يمكن بأي حال ان نقبل في مهمة مدرب الطوارئ، عليك الاستفادة من العقود التي توقعها مستقبلاً حتى لا تقع في الاخطاء التي حدثت وخاصة انك تعتمد على التدريب كعمل رسمي في حياتك. اتمنى من اتحاد كرة القدم مستقبلاً في حالة انهاء عقد أي مدرب توضيح الاسباب التي ادت لإقالة هذا المدرب أو عدم تجديد عقده بدلاً من الاشارة لذلك فقط دون ابداء الاسباب الرئيسية. وبالتالي كلمة أخيرة إلى صديقين عزيزين سلمان رمضان وسلمان شريدة انتما كفاءة وقدرة ولن يستطيع احد ان ينكر الدور الذي قمتما به في مشواركما الرياضي وبالتوفيق ان شاء الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا