النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

وقت إضافي

الاهتمام بالقاعدة أفضل من الاهتمام بفرق الكبار فق

رابط مختصر
العدد 8302 الأثنين2 يناير 2012 الموافق 8 صفر 1432

الاهتمام بالقاعدة أفضل من الاهتمام بفرق الكبار فقط مسابقات الفئات العمرية هي من اهم المسابقات لدينا وذلك بسبب ان فرق الفئات تعتبرهي المغذي الرئيسي لفرق الكبار، والاتحاد البحريني وضع برنامجا لمسابقات الفئات العمرية، اشبال، ناشئين، شباب، اذ تم دمج اندية الدرجة الاولى والثانية مع بعضهم البعض، وتم توزيع الفرق الـ 19 الى مجموعات تلعب مع بعضها البعض، حيث تضم فئة الشباب ثلاثة مجموعات، والناشئين ثلاث مجموعات والاشبال ايضا ثلاث مجموعات، تلعب بنظام الدوري من دوريين على ان يتاهل اصحاب الثلاثة المراكز الاولى الى الدور الثاني للعب على بطولة الدوري والفرق التي لم تحالفها الحظ تلعب على بطولة الكاس. تلك الطريقة التي ذكرناها في الاسطر الاولى تجعل بعض من المدربين الذي لا يستطيعون اضافة اي جديد على فرقهم ان يفضلوا اللعب على بطولة الكأس التي تعتبر بالنسبة لهم الفرق غير المتأهلة لمسابقة الدوري اسهل من الفرق التي تاهلت للدوري، اذ يرون ان بامكانهم تحقيق نتيجة ايجابية لهم اولا وللنادي ثانيا، ولكن هم لايدرون بأن بطريقتهم يقتولون المنافسة لدى اللاعبين ويصيبهم بالاحباط جراء الهزائم التي تتكبدها فرقهم بالدورالاول والثاني، فمن الطبيعي وبسبب تلك الهزائم يحصل التسيب والغياب لدى اغلب اللاعبين، اذ نرى الحضور في بداية الموسم يفوق العدد المطلوب ولكن مع كل هزيمة يتكبدها الفريق يتقلص العدد حتى ان في بعض المباريات بالكاد يكتمل الفريق للعدد المطلوب. وهنا العاتق يقع اولا على المدرب الذي يفضل الاسهل بالنسبة له لبروز اسمه فقط وعلى ادارة النادي ثانيا والجهة المسؤولة عن فرق النادي كرئيس الجهاز او رئيس اللجنة الرياضية التي لا تولي لنتائج الفئات اي اهتمام فجل اهتمامها ينصب على فرق الرجال وكأن الفئات لا تمثل النادي بل تمثل نفسها او كوكبا آخر. اعزائي ادارات انديتنا الوطنية كل ما نتمناه ان يتم الاهتمام بفرق القاعدة التي تعتبر هي الشريان والمغذي الرئيسي لفرق الرجال، وان لا تكتفي فقط بتوفيرالتجهيزات الرياضية، بل يجب عليها السؤال والاستفسار عن كل صغيرة وكبيرة بخصوص فرق الفئات، الاتحاد ايضا له قاسم مشترك مع الاندية بعدم الاهتمام اذ ان الاتحاد تراه يرسل مذكرة او يستفسر فقط من مدربي الفئات لترشيح لاعب معين للمنتخبات الوطنية من دون ان يكلف الاتحاد نفسه بارسال مدربيها للحضور لتمارين الفرق او مباريات الاندية لمشاهدة اللاعبين على الطبيعة او على ارضية الملعب والدليل الانتكاسات التي حصلت لمنتخبات الفئات العمرية في الاونه الاخيرة . همسة: الفئات العمرية هي المغذي الرئيسي لفرق الرجال وعدم الاهتمام بتلك الفئات يصيب فرق النادي بالشلل التام، ومن يريد المنافسة عليه الاهتمام بالقاعدة اولا. مطلوب تخطيط تطويل المدى بالفئات العمرية او تكون هناك اكاديميات بالاندية لتدريس وتدريب الفئات العمرية اسوة بالاندية الخليجية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا