النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

وقت إضافي

الهروب من المواجهة أو الهروب الكبير

رابط مختصر
العدد 8298 الخميس 29 ديسمبر 2011 الموافق 4 صفر 1432

العنوان اعلاه هو ليس اسم الفليم الامريكي الذي انتج عام 1963م من اخراج وكتابة جون ستورجس، بل هي حقيقة بعض ممن يعملون لدينا في السلك الرياضي اذ تراهم يترهربون من المواجهة لحل موضوع عالق او مسألة بسيطة، تراهم يطلقون لك الوعود والتصريحات الرنانة وبعدها لا تجد صاحبك ولا وعودهم الوهمية. تحاول الاتصال بهم هاتفيا للاستفسارعن تلك الوعود التي اطلقهوها في الهواء الطلق لم تحصل على اي نتيجة الهاتف يجيبك لا يمكن الاتصال بالرقم الذي طلبته اما يكتفي بالرنيين فقط، هاكذا حال مسؤولي انديتنا الوطنية فهم دائمو الهروب من المواجهة . من المسؤول ومن يتحمل المسؤولية وعلى من تقع المسؤولية في الفشل والعقم الاداري بانديتنا الوطنية، فقد اصبح ممن يعملون باخلاص قلة هذه الايام، والمخلصون هم الذين يعانون المخلصون هم الضحايا وهم الذين هواتفهم ترن ومفتوحة وفواتيرهم تاتي بأرقام خيالية، اما المسؤولون فتراهم فقط متمسكين بالكراسي ولكنهم يتهربون من المسؤولية والمواجهة . تصور ان اندية ذات صيت وسمعة كبيرة وانجازات كثيرة ومشاركات فعالة تسير بجهود المخلصين فقط ممن لا ينتظرون او يسألون عن الراتب او المكافأة، بل المكافأة والرواتب تذهب لاناس دون غيرهم، الاسطرالسابقة لا تشمل الجميع بل هناك اعضاء ومسؤولون نرفع لهم القبعة احتراما على جهودهم وغيرتهم على كيانهم وحبهم لعملهم التطوعي, كل تلك الوعود التي ذكرتها سببها الاول والاخيرهي المادة لو كانت (الخردة) موجودة ومتوفرة في الخزانة ترى المسؤولين يمرحون في باحة النادي تراهم (متربعين) بصالة التلفزيون ممسكين بالرموت كنترول ويديرون الجهاز من قناه الى اخرى والبعض منهم يسهر حتى وقت متاخر من الليل وكأن حالهم يقول اشلنه بالبيت وعوار الراس وسندارة اليهال, اخيرا نقول اذا الاندية غير قادرة على دفع رواتب المدربين واللاعبين المحترفين بالشهرين والثلاثة فلماذا نتعاقد ونذل هؤلاء المحترفين اليس هذا ظلما لهم، واين الانسانية التي يجب ان تكون حاضرة في هذا الجانب . همسة: الهروب هو ان تفر من الواقع ومن مواجهة الناس وكل ذلك لانك ضعيف على المواجهة. الاندية غير القادرة لدفع رواتب مدربين ولاعبين محترفين فلماذا تتعاقد وتذلهم اليس الانسانية لها دور هنا ولماذا لا تتعاقد مع ابناء النادي الصبورين؟ (والمثل يقول مايحك ظهيرك الا ظفيرك).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا