النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

!!ضياع الفرصة رغم الأداء المتواضع

رابط مختصر
العدد 8184 الثلاثاء 6 سبتمبر 2011 الموافق 8 شوال 1432

بالأمس كانت الانطلاق الفعلية لمرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال كأس العالم 2014 بالبرازيل، والتي بتصوري لم تكن الانطلاق مميزة لكافة المنتخبات الخليجية بشكل عام باستثناء المنتخب الكويتي الشقيق الذي قدم كورة جميلة أمام المنتخب الإماراتي الشقيق واستحق الفوز بكل جدارة واستحقاق من حيث النتيجة والاداء، الكرة الكويتية في الآونة الاخيرة تقدم مستويات طيبة وأداء فنيا راقياً، احراز كأس الخليج 20 بعدن كان له دلالة واضحة على ان الكرة الكويتية تعيش فترة البناء والتحديث بشكل يعيد للأشقاء الكويتيين أمجادهم الغائبة من فترة طويلة على المستوى والآسيوي والعالمي. المباراة التي جمعت منتخبنا الوطني والمنتخب القطري الشقيق لم تحمل في طياتها امورا كثيرة يمكن التطرق او الإشارة لها، حيث كانت المباراة دون المستوى المتوقع من الجانبين، وكانت التوقعات ان تكون المباراة مغايرة تماما وبالأخص من جانب المنتخب القطري الذي سنحت الظروف بالإعداد والتحضير العنابي بشكل جيد لهذه البطولة مقارنة بفترة الاعداد المتواضع والخجولة لمنتخبنا الوطني الذي كان يعيبه في هذه المباراة البطء الشديد في عملية التحضير لبناء الهجمات المنظمة وكذلك قلة المخزون اللياقي الذي بدى واضحا مدى تأثيره على منتخبنا في تقديم مستوى واداء افضل مما كان عليه وضياع الفرص القليلة التي سنحت لنا خلال مجريات المباراة. في تصوري من الصعب الحكم على اداء منتخبنا الوطني من اول مباراة رسمية مع المدرب الجديد تايلور الذي ظهر بشكل مقنع مع اول ظهور له وكان مقنعاً الى حد ما من خلال اختيار بعض العناصر الجديد وتوظيفهم بشكل جيد مع عناصر الخبرة مما يساعد ذلك في رسم ملامح منتخب قوي ممكن الاستناد عليه في السنوات القادمة ولكن الوقت مبكر في الحكم على هذا المدرب والايام القادمة كفيلة في اظهار قدرات هذا المدرب. وتعد هذه المباراة خسارة كبيرة لمنتخبنا الوطني رغم الاداء المتواضع الذي ظهر عليه بالخروج بنقطة واحدة من المنتخب العنابي الغائب عن مجريات المباراة !!! همسة: - يوم بعد يوم يا جماهير البحرين الوفية تبرزون أجمل المعاني للحمه الوطنية لهذا الوطن الغالي وتعبرون لحبكم الكبير لقيادتكم الرشيدة وانتم في الحقيقة صورة مصغرة لهذا الشعب الشريف والوفي من أهل البحرين فالله دركم يا جماهير البحرين الوفية - التركيز العالي وكذلك التخطيط السليم سمت هذه المرحلة والتي تأتي بمثابة امتحان يختبر بها القدرات والإمكانيات المتوفرة لجميع المنتخبات المشاركة بالقارة الآسيوية والتي من خلالها تبرز مدى الجاهزية في اجتياز هذه المرحلة من التصفيات ولبلوغ المعترك المونديالي في أحضان أنغام وموسيقة السامبا البرازيلية. - الكابتن راشد الحوطي نجم الكرة البحرينية القادم ونتمنى له التوفيق في المباريات القادمة. - الكابتن سلمان عيسى تألق دائم والخبرة التي تمتلكها ضرورية في هذه الفترة لمنتخبنا الوطني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا