النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

محطات

!!الأندية.. وشعاراتها

رابط مختصر
العدد 8166 الجمعة 19 اغسطس 2011 الموافق 19 رمضان 1432

تلقيت مقترحا من الاخ العزيز الرياضي الاداري المخضرم والفنان جعفر حبيب يتعلق بشعارات بعض الاندية، وضرورة السعي لتغيير بعضها أو لاستخدام شعار جديد يتناسب مع اسم النادي ومنطقته. جاء ذلك خلال مناقشة بيننا حول هذا الامر، حيث اوضح بومحمد كونه حالاويا غيورا حتى النخاع بأنه طلب من ادارة ناديه ضرورة تغيير الشعار للنادي والمتضمن كتابا يشير الى الثقافة، وهو ما يختلف تماما مع توجهات المجلس حاليا بالتركيز على الرياضة، وهو ما يحدث في جميع الاندية. واقترح ان يعاد تغيير الشعار ليوضع فيه قلعة الحالة وسمكة البربور تعبيراً عن حب وعشق الحالاوية للبحر. ولاشك بأن هذا المقترح مهم بالنسبة للاندية التي بدأت تتجه وتركز نحو الرياضة فقط على حساب الانشطة الاخرى.. لذا فإننى أتمنى ان تدرس الاندية هذا المقترح واختيار ما يناسب الوضع العام لها للمرحلة القادمة. وبالمناسبة فإننى قد تحدثت مع بعض الاخوة في نادي المحرق حول ضرورة وضع ثلاث نجوم على فانله فريق كرة القدم بالنادي نظراً لكون الفريق المحرقاوي صاحب انجاز من الصعب ان يتكرر محليا وحتى خليجياً إلا بعد سنوات. فقد حقق المحرق بطولة الدوري أكثر من ثلاثين مرة، وكل عشر سنوات يستحق عليها نجمة وهي العادة المتبعة على المستوى العالمي. وبالمناسبة فإن خارطة المحرق قد تغيرت ايضا، فهل ستظل كما هي على الشعار.. هذا الامر متروك لمجلس ادارة النادي للنظر فيه. وضع الأندية سمعت خلال هذا الاسبوع كلاما على لسان احد الفلاسفة ينطبق حاله على انديتنا الرياضية التي تعاني وتعاني من الكثير في النواحي المادية وهي الاهم والمباني والمنشآت وهي المهم. فوضع انديتنا «لا يسرّ عدو ولا حبيب» وهو وضع لم يتغير منذ سنوات. فنحن في مكانك سر، واندية دول الخليج الاخرى بدأت تخطو خطوات كبيرة حتى كادت ان تقترب من الاحتراف الذي نسمع عنه ولا نشاهده في البحرين، ومن الصعب ان نصل إليه. لذلك فإن أعباء الاندية تزيد والميزانيات المخصصة لها لا تكفى بالكاد لثلاثة شهور فقط. لذا فإنها ينطبق عليها القول.. الفقير من تزيد نفقته على دخله.. والغني من يزيد دخله على نفقته. لذلك فإن وضع انديتنا سيظل صعبا ولن يتحسن الوضع طالما سنظل بهذه الميزانيات المخصصة لها والله يكون في عون العاملين فيها. الحلو ما يكملش! سعدنا كثيراً بأمسية الوفاء التي اقيمت تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وما تم خلالها من تكريم نال الاستحسان والتقدير، والتقينا بأحبة واخوان نكن لهم كل الاحترام. ولكن حدثت اخطاء وهفوات اتمنى من الاخوة دراستها حتى لا تذهب جهودهم في مهب الريح. وشكراً لكل من ساهم في الحفل.. ولكن خسارة الحلو ما يكملش!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا