النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

محطات

ادعموا قلالي

رابط مختصر
العدد 8145 الجمعة 29 يوليو 2011 الموافق 28 شعبان 1432

سعدت كثيراً بالنتائج الإيجابية التي أحرزها نادي قلالي في الموسم المنصرم ومبعث سعادتي هي الإمكانيات المتواضعة لهذا النادي إن كمنا نسمح لأنفسنا أن نطلق عليه لقب نادٍ!! فهذا الاسم كبير على المبنى الذي يحتضن أبناء قلالي وهو عبارة عن بيت صغير إضافة لملعب كرة القدم المواجه للمبنى والذي يحتضن نشاط الفريق الأول لكرة القدم وجميع الفئات التي حققت نتائج إيجابية هذا الموسم. هل يعقل أن لا يكون لهذه القرية العريقة التي أنجبت الكثير من أبناء هذا الوطن المعطاء والذين سخروا أنفسهم لخدمة بلادنا الغالية في مختلف المجالات والتخصصات، نادٍ يليق باسم القرية التي بدأت تدخل مسمى المدن بفضل التوسع الكبير فيها. إن أقصى ما يطمح إليه مجلس الإدارة أن يكون لهم نادٍ بكل ما تحمله الكلمة من معنى كي يكون مقراً لائقاً لأبناء قلالي وكلنا يعلم بأن القيادة العليا في مملكتنا الغالية قد أمرت بتخصيص أرض لاحتضان مقر النادي ومنشآته. من خلال توجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ومن خلال زيارات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر. إن عمل مجلس إدارة النادي الحالي واضح للجميع وأتمنى أن لا يصيبهم الإحباط في ظل شح العمل التطوعي في الفترة الماضية. إلا أنهم صامدون لخدمة قريتهم وبلدهم العزيز. الغمز واللمز! في بعض الأحيان يكتب بعض الأخوة غمزات ولمزات للإشارة إلى زميل لهم أو للدفاع عن عمل يقومون به فإذا كان الوضع واضحاً ولا يحتاج إلى تعليق فلماذا الإشارة عن طريق الغمز واللمز «يجب علينا أن نوضح الأمر بصورة مباشرة إذا كنا مقتنعين بأننا على حق وفي الطريق الصحيح.. أما الإشارة إلى كلام عام فهذا يعني الخوف والجبن أمام ما يريدون التحدث عنه. والله زمان حرصاً مني شخصياً وبدعم من رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير والإخوة العاملين في القسم الرياضي سوف تخصص صفحة يومية حول تاريخنا الرياضي «والله زمان».. لتقدم لكم مادة دسمة تسعدون بها كعادتنا دائماً. ومبروك عليكم الشهر الفضيل وكل عام وأنتم بخير. وشكراً لكل من ساهم معنا في تقديم صورة من الإرشيف.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا