النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

الغيرة.. وعواملها

رابط مختصر
العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440

حقيقة على المرء وما لديه من خبره أن يوظفها توظيف صحيح من أجل أن يحصل على مبتغاه.

وأول شيء تفعله هو الأبتعاد عن المجاملة وخاصة الكادر التدريبي.

نحن كلنا مع كل المنتخبات الوطنية في أي لعبة وأي مستحق وعن نفسي فقد بدأت حملتي الاعلامية دعما للأحمر عبر صحيفة اللأيام الرياضية منذ حوالي شهر وكتبت بما يملي عليه ضميري وما كرمه الله علينا من نظر عبر قلوبنا وهي جزء يسير مما تبلي به هذه الصحيفة الغراء والأخريات العريقات وكتابها المتميزين.

نعم الأحمر أمام استحقاق مهم جدا وكان ندائي الأول لهم بالغيرة والغيرة موجودة في كل نفس لكن تحتاج إلى توقيت سليم وإلى مقومات من أجل أن تظهر بالوقت والقوة المناسبة.

الجميع لديهم الغيرة لكن ما فائدتها إن لم يكن لديه عوامل لتفعيلها والاعتماد عليها مثل اللياقة والتركيز.

ولقد ذكرنا بأن الأحمر وكثيرا من فرق الأندية ينقصهم عامل التركيز وخاصة أمام الهدف وهذه معضلة كبيرة فأنت تسعى وتدافع بقوة وتهاجم مرة وثانية وثالثة ووو.

ولكن أين هي اللمسة الواقعية ولا أقول سحرية من أجل أن يتكلل هذا الجهد بما تسعى اليه وهو إحراز الهدف.

اللياقة والتركيز واللمسة الواحدة مفقودة لدى الأحمر واربع مناولات بالعمق أصبحت حالة نادرة.

نحن جميعا نحتاج إلى محطات رادعة تنقلنا من حالة الرضا بالواقع والمجاملة إلى محطات مكاشفة وتفعيل من أجل المصلحة العليا للوطن.

في كل مرة يقدم الاعلام ما عليه من واجب وأكثر لكن نصطدم بواقع مرير وعدم وجود مقومات ضرورية للفوز ومنها اللياقة والتركيز واللمسة الواحدة واللعب الجماعي المتكرر.

هذه مقومات أساسية نضعها أمام السادة المسؤولين فنيا عن كتيبة الأحمر ويجب أن يوضع علاج فوري لها.

وعلى اللاعبين أن يثقوا بأنفسهم وبمقدرتهم على أن يقدموا شيئا جديد لوطنهم من خلال بذل جهود كبيرة بالتدريب ولا يعتمدون على الوحدات التدريبية الجماعية فقط.

لديك وقت وعليك واجب مهم جدا فأما أن تكون أهلا لنداء الوطن وإما أن تصارح أصحاب القرار بأنك غير جاهز لأن هذا مستحق مهم جدا وليست نزهة هذه بطولة قارية منذ سنوات وانت في معسكر تدريبي استعدادا لهذه المعركة فهل تقبل بالخسارة.

على الأقل تقديم ما يرضي نفسك وجماهيرك باداء متميز والتوفيق من الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا