النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10840 الخميس 13 ديسمبر 2018 الموافق 6 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

هـويــة.. وطــن

رابط مختصر
العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440

محمـد طالب وميله الشديد للعبة كرة اليد وهو وليدها وشيخها.

لم يترك فرصة أو مساحة اعلامية أو في لقاءات شخصية رسمية وغير رسمية الا واستثمرها من أجل لعبة كرة اليد؛ وهو على حق، فالرجل منذ سنين وهو يكافح اعلاميا وميدانيا؛ من أجل الاهتمام بهذه اللعبة التي باتت عنوانا كبيرا لمملكة البحرين في المحافل الدولية.

وبات معلما حضاريا رياضيا، له مكانته المرموقة بين دول العالم المتقدمة بهذه اللعبة.

هؤلاء الفتية ومن يقف وراءهم يصنعون النصر بجهود كبيرة وينتزعون احترام كل دول العالم بما يقدمونه من مستوى فني رفيع جدا، وهذا فخر للبحرين.

رئيس الاتحاد علي عيسى اسحاقي هو فعلا شخصية تستحق كل التقدير، وهو شخصية متميزة ويكفي أنه حقق انجازات وتحولات كبيرة للاتحاد وهو يقوده من عز الى عز ويقود الفريق من منصة الى منصة.

ومسألة اختيار الاتحاد البحريني لكرة اليد كافضل اتحاد آسيوي في القارة، وحده انجاز كبير غير مسبوق، وهو أعلى شهادة تمنح لقيادة رياضية بحرينية متميزة من قبل اتحاد قاري.

المعطيات والوقائع تفرض نفسها والاتحاد الآسيوي بنى موقفه هذا على تقييم برامج عمل الاتحاد البحريني وعلى الارقام والحقائق في عدة محاور.

هكذا القيادة، أن تلمّ بكافة الأمور وخاصة الفنية حتى تستطيع أن تتميز.

لقد اختار نفسه واختار اعضاء ولدوا من رحم كرة اليد، لذا كان المولود متميزا في هذه اللعبة.

الأمر الآخر علي عيسى اسحاقي متابع فرق الأندية، ولم يترك الأمر فقط ضمن اطار عمله في اعداد المنتخبات، الرجل يتواصل مع الأندية، وهذا سر نجاح اللعبة في الأندية وسر تميز دوري كرة اليد الرائع بكل خصائصه.

مستوى فني رفيع لكل الفرق المشاركة وندية وكفاح كبير وحرص وغيرة وتنظيم عالٍ، كل هذا ولد لديهم منتخبا رائعا بكل المقاييس الفنية.

سمعت أن المبدع الكبير علي عيسى اسحاقي قد تقدم لترشيح نفسه في الانتخابات النيابية، وقد اسعدني هذا الخبر كثيرا.

سأقول بحقه كلمات عسى أن تكون رسالة لجميع الناخبين، الرسالة هي.

الرجل قدم للشعب البحريني العريق إنجازات كثيرة وادخل الفرحة والسرور على قلوبهم وكان محط ثقة القيادة الرياضية وكسب ثقة الجماهير الرياضية الكريمة.. فكيف لا يستحق تمثيل منطقة محدودة.

الأمر متروك للناخبين، نعود لمنتخب كرة اليد ونقول إنه منتخب ذهبي ويجب المحافظة عليه بأي ثمن ونطلب من القيادة الرياضية دعمًا خاصًا لهذا الاتحاد المتميز ودفع شركات ومصارف لرعاية هذه المنتخبات الوطنية التي رفعت راية مملكة البحرين أمام أنظار العالم أجمع، وأصبحت هويته الوطنية جنبا الى جنب مع ألعاب القوى وفنون القتال المختلطة ورفع الأثقال وسباقات القدرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا