النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10844 الاثنين 17 ديسمبر 2018 الموافق 10 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:56AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30AM
  • المغرب
    4:49AM
  • العشاء
    6:19AM

كتاب الايام

سلمان بن إبراهيم.. تزكية فتجديد

رابط مختصر
العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440

ان قيادة المؤسسات الكبرى تحتاج الى شخصية اكبر، هؤلاء (الكبار) المفترضون يمتلكون ما يعرف بـ«الكاريزما»، وهذه لم تأتِ اعتباطا ولم تولد مع الانسان من رحم امه وليس هي شعارا يرفع او وعودًا تقطع او اموالاً تدفع، فالعملية برمتها تتعلق بالبناء الذاتي والمؤسساتي، فقيادة مؤسسة ما، تحمل عنوانًا عالميًا كبيرًا، ينبغي لها ان تبني قيادتها الحالية والمستقبلية بفكر استراتيجي مستدام، يأخذ بنظر الاعتبار ما تحقق وما ينتظر وما يخطط له. تلك مسالة لا يمكن ان تخضع لمعايير شخصية او عشوائية بحتة، فبناة المؤسسات، ينبغي ان يكونوا نتاج مسيرة معبأة بالخبرة والتجربة الميدانية الحية المنظورة بلا تلميح او تلميع. ذاك دائما ما يعزز في عالم اليوم من اصغر مؤسسة الى اكبرها بما يسمى (السيفي) الذي لا يقتصر على كتابة مفردات ولا يتفجر مضمونه بفلسفة التزويقات، فالمؤسسة الكبيرة ينبغي ان تكون قيادتها كبيرة، لا تولد الا من مخاض العمل والتجارب والخبرات المشهودة غير المؤطرة بحدود رقعة المؤسسة بل تتجاوزها الى حدود عالمية أعمّ وأهمّ... هنا تكمن صعوبة التغيير في المؤسسات الكبرى.
كرة القدم لم تعد لعبة الصبيان او تندرج ضمن مسليات الشعوب، كما كانت اللعبة تسمى وتمارس تحت عنوان اللعبة الشعبية الأولى في العالم، بل أصبحت احدى المؤسسات العالمية الكبرى التي تأخذ على عاتقها المساهمة الفاعلة بقيادة شعوب ودول ومنظمات العالم لغرض التعارف والتواصل وارساء أسس السلام، ونشر ثقافة المحبة بين اركان العالم الجديد الذي غدت اللعبة جزءًا أساسيًا من وسائل دبلوماسيته الناعمة لغرض مكافحة الكراهية والتعصب والتخلف والامية والعداء بكل اشكاله.
من هنا، يستوجب الفكر والمسؤولية والمهنية العالية بما حملت من ضوابط أخلاقية إنسانية حضارية، ان تكون حاضرة بتاكيد الحرص على عملية تداول سلطة قيادة المؤسسات الكبرى مثل الفيفا واللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات القارية، لتكون قيادة حريصة على متانة علاقة الأعضاء بعيدا عن الخلفيات السياسية او العرقية او الدينية... او بالحد الأدنى منها.
ذلك فرض على المؤسسة بقيادتها ومرجعياتها ان تحرص، ليس على اختيار الكفء فحسب، بل ضرورة التمديد له اقصى ما يمكن ضمن حدود نظامها الداخلي، للإفادة من التجارب المضافة للرئيس التي تتعزز خلال مراحل عمله الممتدة لسنوات او دورات انتخابية... اذا لم تسجل على الرئيس او المكتب التنفيذي أي مخالفات تتطلب غير ذلك.
في حركة دؤوبة للشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الاسيوي لست سنوات خلت، لم تبق دولة اسيوية يتطلب ملف حماية اللعبة وتطويرها في القارة، الا وكان لسلمان خطوة وحظوة هناك، فقد شاهدته في البصرة يسهم بفعالية رفع الحظر عن الكرة العراقية ثم في ماليزيا والهند وطوكيو واندونيسيا وتايلند وفيتنام وعمان والبحرين والكويت.... غير ذلك الكثير من الدول والمدن والعواصم التي لم تكن اخرها طهران، حيث نهائي اندية اسيا، ولن تكون أبو ظبي، وبقية مدن الامارات العربية الأربعة المحتضنة لنهائيات اسيا 2019 اخر محطاته المنتظرة.
الشيخ سلمان آل خليفة اعلن ترشحه لولاية جديدة على رأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في الانتخابات المقررة العام المقبل، حسب بيان وزعه مكتبه الإعلامي. يذكر ان سلمان يقــف على قيادة الاتحاد الاسيوي مــنذ مايــو 2013 ليعاد انتخابه بالتزكيــة في 2015 لولاية كاملة من 4 أعوام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا