النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

عروس الألعاب... المدللة

رابط مختصر
العدد 10793 السبت 27 أكتوبر 2018 الموافق 18 صفر 1440

صدق سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عندما ذكر أن انجازات اتحاد العاب القوى هي ثمرة الرعاية الكريمة من لدن الملك المفدى حفظه الله ورعاه. نعم وأي رعاية كريمة غير محدودة من لدنه لهذا الاتحاد الذي يدير أم الالعاب وعروس الألعاب.. نعم رعاية خاصة وكيف لا تكون رعاية خاصة وهي العروسة..
محظوظ كل من يعمل في هذا الاتحاد المتميز فأنا أعتبره انه من أكثر المؤسات الرياضية الذي يتعامل بالقيم العليا لمبادئ الرياضة. وكيف لا وهو يضم نسيجًا ومزيجًا من جنسيات متجانسة يشتركون بأعظم رباط هو العرق والدم والدموع. يرتبطون بهدف سامٍ هو التنافس المتحضر من أجل مملكة البحرين. يتنافسون بقوة تحت راية واحدة حيث ترفع هذه الراية كلما زين بطل بأي وسام. نعم يتنافسون من أجل سماع النشيد الوطني حين تزين صدورهم الأوسمة الذهبية، ونحن نتكلم عن شيء متميز جدا.. نحن نتكلم عن بطولات العالم.. نحن نتكلم عن اسرع إنسان بالعالم وأقوى رامٍ وأفضل من يتسلق الهواء.
نعم هذا الاتحاد الإنساني ونحن حينما نذكر إنساني لا يعني اننا نتكلم عن استمالة عطف او نظرة كسر خواطر او من هذه المصطلحات التي تستعملها المنظمات الإنسانية التي نحيها ونحترم اهدافها السامية، لكن نتكلم عن مبدأ الذي شرفنا فيه ديننا الحديث من انه لا فضل لعربي على أعجمي الا بالتقوى؛ لذا نقول بان هذا الاتحاد الذي يضم ابطالاً من جنسيات من كل انحاء العالم ينظر اليهم الملك المفدى نظرة حب واحدة نظرة الوالد الى أولاده وكم يكون مسرورًا عندما تزين صدورهم الأوسمة، وكم تكون سعادته عندما ترفرف راية البحرين في سماء العالم، هل ياترى يسأل ما لون من كان سببا في رفع الراية؟ حتما الجواب لا، لذا فاننا لا نزال نتكلم عن عروس الالعاب وأي عروس، هي التي لا تعرف العنوسة هي المتزينة دائما بالذهب والفضة، هي محط اعجاب العالم اجمع، هي الغنية، هي المدللة، هي النجمة التي تلاحقها عدسات واقلام الإعلاميين، هي من يشاهد عرسها الملايين مثل شقيقتها لعبة كرة القدم.
نعم صدق سمو الشيخ خالد عندما ذكر ان حصول الاتحاد على جائزة التميز لسنتين متتاليتين هو انعكاس للتخطيط السليم والعمل الاحترافي الذي يتبعه القائمون على الاتحاد، والمشمول برعاية خاصة من قبل القيادة الرياضية بالمملكة، وكيف لا وهو يحقق نتائج عالمية يعد تاريخًا ذهبيًا لمملكة البحرين في المحافل الدولية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا