النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10787 الأحد 21 أكتوبر 2018 الموافق 12 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

المحرق... لا يحتاج لمساعدة صديق!!

رابط مختصر
العدد 10780 الأحد 14 أكتوبر 2018 الموافق 5 صفر 1440

من منا لا يتابع البرنامج الجماهيري «من سيربح المليون» والذي يقدمه الإعلامي المعروف جورج قرداحي، ذلك البرنامج الذي يوفر للمتسابقين ثلاث وسائل مساعدة، يمكن استعمال كل وسيلة لمرة واحدة فقط، فمن تلك الوسائل التي أرغمتني على التحدث عنها هي اتصال أو مساعدة بصديق، ليما لها من تشابه لوضعنا التحكيمي للجولات الماضية لدوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم.
لازلنا نلعب في الأسابيع الأولى من دوري ناصر بن حمد، ذلك الدوري الذي يحمل اسم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية ولازال التحكيم يلعب دور «الحاكم بأمر الله»، فمن المفترض أن يرتقي مستوى التحكيم لمستوى التطلعات والأمنيات التي يترقبها الشارع الرياضي وعلى جميع المستويات من أندية وجماهير وأجهزة إعلامية ورياضيين.
لست أنا الأول ولن أكون الأخير الذي يتطرق إلى مسألة التحكيم، فالقضية مسلسل متكرر كل موسم من دون أن نجد له حلول جذرية تساعدنا على الارتقاء بالمستوى الفني لحكامنا، لا يختلف اثنان على أن تميز حكامنا وكوادرنا التحكيمية البحرينية على المستويات المختلفة خليجياً وعربياً وآسيوياً ودولياً، وهذا ليس بغريب على الحكم البحريني فيما وصل إليه من مكانة مرموقة خارجيا، فمشاركة حكامنا البحرينيين خلال العشر السنوات الأخيرة في كأس العالم خير دليل على امتلاكنا لكفاءات بشرية متميزة وقادرة على التألق في المحافل الدولية.
الأخطاء التي وقع فيها بعض حكامنا في الأسابيع الماضية لدوري ناصر بن حمد، تؤكد على أن هناك حلقة مفقودة بين تألق بعض حكامنا خارجياً وإخفاقهم محلياً، فمن غير المعقول ما حدث في مباراتي المحرق والنجمة وايضا المحرق والحد، ضربة جزاء صحيحة لفريق النجمة وطرد مستحق لمدافع المحرق الدربالي لم يحتسبهم حكم المباراة وهدف غير قانوني لفريق المحرق، أما في مباراة المحرق والحد فهناك ضربة جزاء صحيحة لفريق الحد وحالة طرد لم تحتسب على مدافع المحرق وليد الحيام، كل تلك الحالات أكد على صحتها الكثير من المحللين الرياضيين وأشار اليها حكمنا القدير رامي الكعبي ضمن فقرته التحكيمية في برنامج «في الـ 90» بقناة البحرين الرياضية، فالمحرق يا سادة فريق لا يحتاج لمساعدة صديق.
نعم علينا الإشادة بمستوى حكامنا، ولكن في الوقت نفسه يجب علينا تقييمهم ومحاسبتهم على أخطائهم، فليس من المنطق أن نعاقب الأندية التي عملت وبذلت الغالي والنفيس من أجل إعداد فرقها بأخطاء لا تغتفر، لجنة الحكام بالاتحاد البحريني لكرة القدم تحمل الكثير من المسؤوليات على عاتقها وهي قادرة على قيادة سفينة التحكيم الى بر الأمان، فهناك بطولة كأس الملك المفدى على الأبواب وتحمل اسم قائدنا ورمزنا، يجب على حكامنا التركيز وعدم التأثر بالضغط الذي يمارسه بعض اللاعبين على الحكم أثناء المباراة، كل الأمنيات أن نرى أسابيع قادمة من دوري ناصر بن حمد خالية من الحالات المؤثرة على نتائج المباريات والمثيرة للجدل.
وختامًا للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا