النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10846 الأربعاء 19 ديسمبر 2018 الموافق 12 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

عزوف الجماهير والشيشــة الإلكترونيــة

رابط مختصر
العدد 10764 الجمعة 28 سبتمبر 2018 الموافق 18 محرم 1439

عزوف الجماهير عن المتابعة والحضور الى الملاعب والمدرجات هو واحد من اهم اسباب المشكلات التي تؤرق الوسط الرياضي، خاصة اذا عرفنا ان الجماهير هي العنصر الرئيسي الذي يقوم على اساسه نجاح أي حدث رياضي، وقد يختلف الغياب الجماهيري من دولة الى اخرى، فمثلا في بعض الدول الاوروبية تقاطع الجماهير الرياضية المباريات وذلك بسبب ارتفاع اسعار التذاكر، حيث يصل سعر اقل تذكرة في الدوري الإنكليزي الى 41 جنيها استرلينيا، بينما ارخص تذكرة بالدوري الايطالي تكون بـ 14 جنيها، وفي بعض الدول الخليجية تكون المقاطعة بسبب الظروف الشخصية، مثل عدم توافر الوقت أو الرغبة للذهاب للملعب بسبب بعد المسافة او يكون توقيت المباريات غير مناسب، اما بالنسبة للإناث والجنس الناعم، هناك مسالة العادات والتقاليد التي تتحكم وتسمح لهن بالحضور من عدمه في الملاعب، منهن من يقبل بذلك وشريحة كبيرة تعارض، وايضا من اسباب غياب الجماهير عدم ملاءمة الملاعب والمدرجات، وهناك نسبة كبيرة ذكرت ان غياب النجوم المحليين سبب للعزوف او انه يقلل من حضورهم للملاعب.

اما بالنسبة عندنا بالدوري البحريني فقد ذكروا أن من أسباب غياب الجماهير هو غياب المتعة الفنية عن الكثير من المباريات، وبما أن المتعة مفقودة فمعها تفتقد المنافسات المحلية، وايضا ليس هناك نجم يستطيع صنع الفارق الفني حتى يجبر الجماهير للالتفاف حول فرقها، كل تلك الأسباب كفيلة لغياب الجماهير، ومن اسباب عزوف الجماهير للمدرجات عدم وجود الحافز للمسابقات، أي بما معنى غياب الحوافز التي تجلب الجماهير، مثل رصد جوائز يومية حتى تحرص الجماهير على التواجد في مسابقتنا الكروية، وان وجدت تكون جوائز فقيرة لا تلبي الطموح للحضور، فغالبا ما تكون الجائزة عشاء لشخصين مع المرطبات، وتكون تكلفتها اكثر من الجائزة نفسها ( تتعنى عشان وجبة لشخصين !!) اتذكر جيدا بالسابق عندما كانت شركة شوت ترعى المسابقات كانت الجماهير حاضرة والمدرجات مليئة، إذ كانت الجوائز التي تقدمها الشركة ( مبالغ نقدية)، اما الآن فالمدرجات خاوية برغم مجانية الدخول والتي أتت بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد. 

 

همسة:

وصلنا مسج من احد الجماهير ذكر فيه أن الشيشة الإلكترونية تغزو مدرجاتنا، ففي مباراة كأس السوبر كانت الشيشة حاضرة مع الجماهير مما تسبب بإزعاج للبعض، نتمنى من المعنين بالأمر النظر بموضوع الشيشة حتى لا تضطر الجماهير العزوف عن المباريات.

حضرنا جانبا من مباراة الرفاعين، وكان الجو لا يطاق من الحرارة، وهناك توجه من الدولة لعمل ملعب جديد في الصخير فحبذا لو يتم تكييف الملعب، ويذكر في المناقصة عن التكيف وعن الساعة الإلكترونية، فاستاد النادي الاهلي يفتقر ايضا للساعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا