النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10783 الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 8 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:23PM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

كتاب الايام

الاهتمام لا يقابله إهمال..!!

رابط مختصر
العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439

أن يكون للفرد أبناء صغار متفوقون علميًا بالفطرة بينما الابن الأكبر يعد متأخرًا دراسيًا مقارنة بهم ويتطلب زيادة الاهتمام، فذلك لا يعني أن يتركز الاهتمام عليه ويُهمل المتفوقون والمبدعون، فالإهمال قد يجرهم إلى مستنقع الفشل والتدهور الدراسي والعلمي، وقد يجبرهم على أن يكونوا فاشلين، إما لتوجيه الاهتمام بالكامل إلى المتأخر وإما ردة فعل جراء الإهمال الذي سيواجهونه بوصفهم أبناءً يطلبون المعاملة بالمثل وبالمساواة، فدعم ورفع مستوى المتأخر فرض واجب على رب الأسرة، لكن في المقابل من حقوق بقية الأبناء أن يحظوا بالاهتمام لمواصلة تفوقهم.
هذه مقدمة بسيطة لموضوع هذا الأسبوع، وهو عبارة عن وصف مختصر لحال الرياضة المحلية في وقتنا الحالي المستمر منذ زمن، إذ إن كرة القدم كونها الابن البكر، وهي اللعبة ذات الشعبية الأولى عالميًا، تحظى بأعلى أنواع الرعاية على الرغم من انعدام الإنجاز فيها مقارنة بشقيقاتها من الألعاب الجماعية التي تنجز وتحقق التفوق في كل محفل، وأخصّ بالذكر لعبة كرة اليد «لعبة الإنجازات الأولى في البحرين» التي لا تجاريها أخرى في إنجازاتها، إلا أن ما نراه اليوم، خصوصًا من بعد تغيير اسم مسابقة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم إلى اسم دوري ناصر الممتاز، أن الاهتمام تحوّل بقدرة قادر إلى لعبة كرة القدم، ومن جميع النواحي، خصوصًا من قبل القطاع الخاص وقطاع الإعلام الرياضي، وهذا أمر مطلوب منذ زمن لمساندة رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد لتطوير اللعبة، وكم طالبنا به ونطالب باستمراره لتحقيق حلم الإنجاز في كرة القدم، لكن في الوقت نفسه نطالب بأن تنال الألعاب الأخرى نصيبًا من الاهتمام، إذ إننا لا ننكر أن كرة القدم هي الواجهة وتحتاج الدعم بشتى أنواعه، وبطولة واحدة في كرة القدم قد تساوي سجل بطولات ألعاب أخرى، لكن في الوقت نفسه هناك ألعاب بحاجة إلى الدعم لمواصلة الإنجاز والحفاظ على القمة.

 هجمة مرتدة
نداء خاص للقائمين على الرياضة، بأن التركيز على بناء صرح كرة القدم والوصول إلى الهدف الذي يطالب به كل الشعب بتحقيق الإنجاز، لا تجعلوه يهدم صروحًا مشيّدة عانقت عنان السماء بإنجازاتها، ككرة اليد التي هي بحاجة اليوم إلى دعم استثنائي، خصوصًا في عام الإنجاز الذي تأهلت منتخباته بكامل الفئات لنهائيات كأس العالم، بالإضافة إلى فريق نادي النجمة بطل القارة الآسيوية الذي تأهل هو الآخر لنهائيات كأس العالم للأندية، إذ تحتاج هذه المنتخبات والفرق لإعداد ودعم مغاير عن السابق؛ لتشريف المملكة كما عودونا في كل محفل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا