النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

منتخب اليد فخر البحرين والمراغي الأفضل

رابط مختصر
العدد 10741 الأربعاء 5 سبتمبر 2018 الموافق 25 ذو الحجة 1439

فضية أشبه بالذهب ذلك إحساس الشعب البحريني بأكمله عندما توج منتخب المحاربين بالميدالية الفضية لمسابقة الرجال للعبة كرة اليد بآسياد اندونيسيا، هذا الشعور بالفخر بأنك مواطن بحريني، وبأن هذا المنتخب الرائع يمثله أبناء البحرين وبسواعد وطنية خالصة.
أقل من عشرين ثانية كانت تفصلنا عن اللقب الآسيوي الذي استعصى كثيرًا، وسيأتي اليوم الذي ينحني لأبطالنا وسنتوج بالذهب، منتخب اليد قارع منتخب قطر الذي حصل على فضية العالم في 2015 وكان ضمن أفضل 8 منتخبات في 2017، منتخبنا لم يجارِ نظيره فحسب بل تفوق عليه في جميع فترات المباراة ولكن الحظ والتوفيق لا يقفان مع الاحمر طوال الأربع مناسبات الماضية.
بعيدًا عن الأمور الفنية ومجريات البطولة هذا المنتخب كان يستحق استقبالًا رسميًا وشعبيًا في نفس الوقت وهذا ما توقعه الجميع وكانت المخيلات ترسم استقبالًا جميلًا يضاهي جميع التضحيات التي قدمها اللاعبون، أما الواقع فكان مأساويا، لاعبونا يصلون فجرًا بعدة رحلة شاقة ولا يكون في انتظارهم أي شخص (ما عدا المتألق حمد الشملان الذي جبر بخاطر الأبطال عبر لقاءات جميلة في ساعات الفجر الاولى) ولا أعرف هل المسؤولون في الرياضة يعرفون حجم الخطأ الجسيم الذي قاموا به؟..
أتمنى أي ينصف هذا المنتخب من المسؤلين في الرياضة ولو لمرة واحدة عبر تكريم يضاهي ما قاموا به لأجل الوطن، فهؤلاء من يستحقون الوظائف المناسبة لهم وهؤلاء من يستحقون تحقيق أحلامهم بوحدات سكنية وهؤلاء من يستحقون التكريم المادي السخي الذي يغير من وضعهم المعيشي، وأتمنى ألا أكون قد أقول كلامًا لا يتحقق إلا بمصباح علاء الدين.
منتخبنا حقق هذا الإنجاز بدون أي مباراة ودية، وبدون إعداد مناسب، وكان بالإمكان نحقق الأفضل ان توافرت هذه العوامل، ولا أعرف من المسؤول عن هذا التقصير؟ وهل اللجنة الأولمبية لم تقدم الدعم الكافي أم الاتحاد مقصر في تخطيطه المستقبلي؟

المراغي ظُلم وهو مهندس الإنجاز القادم
ما حدث للمدرب القدير محمد المراغي والذي يعتبر المدرب الاول في البحرين في آخر 3 سنوات أمر معيب جدا من اتحاد اليد، فهو من لبى النداء بدون تردد وبدون مساومة على الراتب وبدون أي شروط، بعد إعداده للمنتخب لمدة 4 شهور وفي نفس وقت إعداده لفريقه الدير.
اجتماع المراغي مع اثنين من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والذي تم اخباره فيه بتعيين مدير فني يترأس الجهاز الفني كان بمثابة طردة للمراغي ودفعه باتجاه تقديم استقالته حتى لا يظهر الاتحاد بصورة غير احترافية اعتاد على الظهور فيها بإقالات المدربين قبل ايام من بداية البطولات الرسمية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا