النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

التشجيع.... فن

رابط مختصر
العدد 10733 الثلاثاء 28 أغسطس 2018 الموافق 17 ذو الحجة 1439

تفتخر الأمم العريقة بفلكلورها الشعبي وأزيائها وطرق التعبير عن هذا الإرث الجميل في الاحتفالات التاريخية والوطنية وتتسم مملكة البحرين بفلكلور جميل جدًا ومتميز وهو ماركة مسجلة حصريًا به ألا وهو اللؤلؤ وما أجمله وفن استخراجه متزامنًا مع أنغام من عمق التاريخ، انعكس هذا الفلكلور على تشجيع الفرق الرياضية واحتفظ نادي المحرق بخاصية وديمومة لهذا الفلكلور العريق، ويمتاز نادي المحرق أيضًا بخاصية كثرة جمهوره ومتابعته لفرق النادي أين ما حلت وروحيتهم العالية واستمرار تشجيعهم حتى الرمق الأخير في أي مقابلة لكن كل شيء في تطور مستمر، ومن غير المعقول أن يكون التشجيع على نمط واحد مستمرًا منذ عشرات السنين اضافة إلى طريقة التشجيع التي باتت كلاسيكية وروتينية أكثر من اللازم، فهل يعقل أن يقوم ضاربو الطبول بدق طبولهم قبل المباراة ويستمرون دون انقطاع حتى نهاية المباراة وكأنهم مكائن.. هل هذا معقول؟. 

يجب أن يكون هناك تناغم بين الهجمة والعزف وايضا بين قوة وخطورة الهجمة ومستوى العزف، وكذلك يجب أن تكون هناك وقفات تأمل لتجديد الروح المعنوية للجمهور واللاعب وهي فترة هدوء لكي يعيد الفريق تنظيم صفوفه بهدوء ومن ثم يرتفع رتم التشجيع والعزف ودق الطبول رويدًا رويدًا مع ارتفاع رتم الهجمات، إن ما يحدث هو في تقديري واجب محدد بالساعات مدفوع الثمن للفرقة العازفة ولا بد من رئيس رابطة المشجعين أن يعيد ترتيب اوراق رابطته وينظر ماذا يحدث بالعالم، الكثير من الجالسين على المدرجات سواء كانوا ضيوفًا أم ابناء البلد يتمنون أن يسكت قارع الطبل ولو دقائق معدودة وأنا واحد منهم، ما هكذا التشجيع، لا بد من وجود نغمات تراثية جميلة تتلاءم من التطور الذي يحدث في عالم التشجيع وهذا الدوري الانكليزي والمصري والاسباني ودول شمال افريقيا والدوري العراقي الذي ابتكر طريقة (التراس) طريقة جميلة جدا لها قائد هو من يحدد النغمات و(الهوسات)، كذلك يوم أمس الجماهير الاهلاوية كانت طريقتهم بالتشجيع رائعة وتناغم بين المشجعين واللاعبين بطريقة لطيفة جدا جدا حيث كان هناك رد جماعي بين الطرفين سواء قبل المباراة او عند تسجيل الاهداف، عندما نسلط الضوء على أمر ما لا يعني هذا الانتقاص منه.. 

بالعكس نحن نتمنى للجميع كل الخير، لكن غير معقول هجمة مرتدة على المحرق ويحرز الفريق المقابل هدفًا ونغمة قرع الطبول مستمرة على وتيرتها، إن هذا الأمر يضيع نكهة وقوة وقيمة التشجيع لا بل يفقده خواصه وتأثيره، لا بد من مراجعة لهذا الأمر، أنت المسؤول أخي المشجع الغيور رئيس رابطة مشجعي الذيب نريد أن نسمع منك ومن هذه الجماهير الوفية ما يسعد الجميع وما يتلاءم مع التطور والتحضر لطرق التشجيع.

من صميم النص.. يا مهاجمي فريق المحرق العريق أضعتم فرصا ولا بالأحلام في لقائكم مع الأهلي السعودي أين التركيز...؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا