النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

مانشستر في مباراة استعادة الثقة.. توتنهام لإكمال الطريق

رابط مختصر
العدد 10732 الإثنين 27 أغسطس 2018 الموافق 16 ذو الحجة 1439

سوف يستضيف ملعب أولد ترافورد الخاص بنادي مانشستر يونايتد اليوم الاثنين قمة مباريات الجولة الثالثة من منافسات بطولة الدوري الانجليزي الممتاز، وذلك عندما يضرب أبناء المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو موعدا ناريا مع السبيزر توتنهام أحد الأندية المرشحة فوق العادة لتحقيق إنجاز ما في البريميرليغ هذا الموسم.
ويعيش الشياطين الحمر حالة من التوتر واللا استقرار نتيجة التذبذب الذي يعاني منه الفريق في النتائج بعد فوز صعب على ليستر سيتي في الجولة الافتتاحية تلاها خسارة دراماتيكية أمام فريق متواضع في انجلترا وهو برايتون هذا أولا، عدا المشاكل التي يعيشها الفريق داخل غرفة الملابس مع المدرب جوزيه مورينيو خصوصا لاعبي الخط الخلفي، وكذلك اصطدام السبيشل ون الدائم بالفرنسي بول بوغبا المتسلح بجماهيريته وشعبيته الكبيرة خصوصا بعد أن عاد لأرض الأحلام وهو المتوج ببطولة كأس العالم 2018 مع منتخب بلاده فرنسا.
على النقيض يقدم السبيزر مستويات ثابتة منذ الموسم الماضي تحت قيادة المدرب ماوريسيو بوكيتينيو، ولدى الفريق الطموح الكبير هذا الموسم لتحقيق لقب الدوري كهدف محلي ثابت إضافة للطموح الأوروبي الكبير المتمثل بالوصول الى أبعد ما يمكن في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ويملك النادي اللندني تشكيلة قادرة على خلق المفاجآت وإسقاط أقوى الفرق والخصوم هذا العام.
وتعتبر هذه المباراة مصيرية للسبيشل ون «مورينيو» خصوصا في ظل الأخبار التي تشير الى قرب إقالته ربما حتى قبل نهاية منافسات النصف الأول من الدوري الممتاز، وقد يكون السقوط أمام توتنهام «القشة التي ستقصم ظهر الربيع»، والتي من الممكن أن تعجل بقرار استبعاده من مهامه كمدرب للشياطين الحمر في ظل توفر عدد كبير من المدربين الجاهزين لخلافته وعلى رأسهم الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الملكي ريال مدريد في المواسم الماضية «لإنجازات تاريخية».
ويدخل هوغو لوريس حامي عرين توتنهام وهو مجردا من شارة القيادة لأول مرة منذ سنوات عدة بعد أن ضبط وهو يقود السيارة مخمورا ليلة الجمعة الماضية، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة لقوانين اللعب مع السبيرز وقد يخسر مكانه أساسيا لصالح الحارس الثاني ميشيل فورم الذي سيحظى بفرصة نادرة لإثبات نفسه أساسيا، وخصوصا إن استطاع التألق ولفت النظر في مباراة كبيرة كهذه.
تكتيكيا يدخل مانشستر يونايتد بتشكيلة 3-4-1-2 وسيعتمد على الاسباني دي خيا كحارس مرمى فيما سيلعب بثلاثة مدافعين هم بايلي على الطرف الأيمن، ليندلوف على الطرف الأيسر وسمولينغ كقلب دفاع وسيعتمد مورينيو على خلق كثافة في خط الوسط تساعد الفريق على الضغط أثناء الهجوم والتغير نحو النهج الدفاعي في حال خسارة الكرة، ويملك المان يونايتد عدة لاعبين جيدين في وسط الميدان وهم: شو، بول بوغبا، نيمانيا ماتيتش وفالنسيا فيما سيلعب بجيسي لينغارد خلف المهاجمين، والذي ستكون مهمته الأساسية محاولة صناعة وخلق الفرصة لصالح الثنائي الهجومي المكون من اليكسيس سانشيز وروميلو لوكاكو.
أما توتنهام سيلعب بالرسم 3-5-2 وسيدخل الحارس فورم التشكيلة أساسيا بدلا من هوغو لوريس المغضوب عليه من قبل إدارة توتنهام، وسيعتمد في خط الدفاعي على الثلاثي الديرفيريلد، فيترونجين ودافينسون سانشيز، إضافة الى المتألق تريبييه وبن دافيز على الأطراف وسيكون منتصف الميدان معتمدا على إيريك داير خلف صانع الألعاب كريستيان إريكسن والخطير ديلي آلي أما الهجوم سيكون معتمدا على البرازيلي لوكاس القادم من سان جيرمان الفرنسي وهداف الفريق الأول هاري كين.
تاريخيا يملك الشياطين الحمر أفضلية واضحة على السبيزر من خلال الفوز في 89 مباراة للشياطين الحمر فيما تفوق السبيزر بـ51 مناسبة فقط، وحصل التعادل بينهما 49 مرة وسجل يونايتد في تاريخ مواجهاتهما 299 هدف فيما استقبلت شباكه 243 هدفا آخر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا