النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

مشاركات خجولة لبعض الاندية والمنتخبات!

رابط مختصر
العدد 10722 الجمعة 17 أغسطس 2018 الموافق 6 ذو الحجة 1439

من عدة سنوات وحتى يومنا هذا نجد أن بعض الأندية والمنتخبات تضع أمام أعينها طموح المشاركات الخارجية، وعندما تسنح الفرصة لهم بالمشاركة تجد الفشل يسبق مشاركتهم، اذا ان الطموح لديهم فقط المشاركة، وليس من اجل المنافسة واثبات الذات، وهكذا كل موسم رياضي تجد الطموح يتكرر من جديد، ولكن الطموح مجرد كلام واحلام وسفر، والسفر يأتي بالمرتبة الاولى (المهم يركب الطيارة) وللأسف أن هذه الأندية والمنتخبات التي تمثل الدوله في المحافل الخارجية او البطولات القارية لا يهمها التمثيل المشرف بعكس تصريحاتها لوسائل الإعلام قبل البطولة، ولو كان الاهتمام بالتمثيل المشرف حاضرا لما كان وضع المشاركة في المحافل الخارجية مجرد للمشاركة وتكملة العدد، انديتنا الرياضة لم ينجح منها اي فريق في المحافل الخارجيه فقط ناد المحرق عندما توج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي في 2008 على حساب الصفا اللبناني بقيادة الجنرال الكابتن سلمان شريدة، وايضا توج المحرق بطلا لبطولة الانديه الخليجية عندما فاز على نادي الوصل الإماراتي 5/‏4 بركلات الترجيح ليتوج نفسه بطلا للبطولة، ويسجل اول لقب للأندية البحرينيه في تاريخ البطولات الخليجية، وكان هذا الحدث المهم الذي حصل للاندية البحرينية في عام 2012 بقيادة المدرب الشاب والطموح الكابتن عيسى السعدون عندما تفوق على الاسطورة مارادونا، ويومها امر جلالة الملك حفظه الله ورعاه بتخصيص طائرة خاصة لنقل افرد الفريق من دبي، وتعتبر مشاركات المحرق هي الإيجابية الوحيدة للأندية البحرينية على مستوى كرة القدم، اما بقية الأندية التي شاركت وما تزال تشارك تكون مشاركتها لتكملة العدد فقط، نتمنى ان تكون الفرق التي حظيت بالمشاركة في بطولة كأس العرب والمقامة منافستها حاليا ان تكون اكثر جدية هذه المرة وأن لا تقبل ان تكون ضيف شرف.
وعلى أدارت الأندية أن تعمل على حث الفرق المشاركة بأن تكون اكثر جدية وان تأخذ على عاتقها سمعة الوطن والناد الذي يمثلة، وان تعمل على دراسة الوضع في حالة الفشل وليست (الطبطبة) وينتهي الامر، البطولات او المشاركات
الخارجية ليست مستحيلة او صعبة كما يتخيلها البعض فإذا النادي واللاعب تحمل المسؤولية وأخذ على عاتقه انه ذاهب للمنافسة والتوشح بالذهب وقتها سيتغير وضع الفرق، اما اذا حدث العكس فلا جديد غير الهزائم و(العار)، حتى لو تعاقدت مع خيرة اللاعبين وافضل المدربين، فالفشل سيتواصل معك مادام انك لم تأخذ المهمة على محمل الجد.

همسة:
مشاركات باقي الألعاب تكون افضل حالا من لعبة كرة القدم، على صعيد المنتخبات يأتي اتحاد كرة اليد بالمرتبة الاولى، فالمنتخبات حققت نتائج وألقاب رفعت من شأن المملكة في المحافل القارية والعالمية، حتى على صعيد الاندية كرة اليد تأتي بالمرتبة الاولى بتحقيق النتائج الإيجابية، فيكفي ما حققه نادي النجمه على المستوى الآسيوي بتحقيه لقب ابطال آسيا لكرة اليد شرف بها مملكة البحرين، بعدها يأتي اتحاد ألعاب القوى الذي دائما تكون مشاركاتهم من اجل التتويج والصعود للمنصات، اخيرا نتمنى من باقي المنتخبات والاندية ان تكون اكثر فاعلية في مشاركتها الخارجية، وان يكون الطموح موجود لديهم وأن لا تقتصر المشاركات من اجل تكملة العدد والسفر فقط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا