النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10782 الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 الموافق 7 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

كتاب الايام

عبد الله بن خليفة... خطوة جريئة

رابط مختصر
العدد 10720 الأربعاء 15 أغسطس 2018 الموافق 4 ذو الحجة 1439

سبقني الملا الصحافي المتألق في تسليط الضوء على خطوة جريئة إتخذها أصغر رئيس مجلس إدارة نادي في عموم دول مجلس التعاون الخليجي العربي الا وهو الشيخ عبد الله بن خليفة آل خليفة الرئيس الجديد والمجدد للقلعة الشرقاوية عندما اجتهد في اعتماد صيغة التدبير المالي لكل القوى العاملة في جميع الأجهزة الرياضية في النادي، عندما كنت مستشارا إداريا في نادي الرفاع الشرقي طلب مني عضو مجلس الإدارة عبد الرحيم فخرو أن أقدم دراسة من أجل امكانية تأسيس أكاديمية لكرة القدم نظرا للمساحة الواسعة التي تشمله منطقة الرفاع الشرقي واحتوائها على مواهب واعدة كثيرة، قدمت دراسة شاملة عن المتطلبات التي تتماشى مع واقع النادي ومعها ايضا فكرة التخلي عن المحترفين الاجانب الذين كلفوا خزينة النادي مبالغ غير معقولة ولم يقدموا أي تغيير في المستوى العام للفرق وضمن الفكرة التخلي عن المحترفين المحليين او التفاهم معهم حول مبالغ العقود وكذلك الاعتماد على أبناء النادي لحين تخلص النادي من ديونه والتركيز على الفئات العمرية لكي يتسنى خلق قاعدة يستطيع النادي ان يعتمد عليها كصناعة للنجوم، الأمر الذي حيدني عن الجميع، نعود الى عملية التجديد الجريئة التي إتخذها الشيخ عبد الله بن خليفة والتي كنت اتوقع أن يتخذها بعض رجال الاعمال ممن يقودون بعض الاندية الكبيرة أو هم من الرعاة لها، هذا الشاب شخص الجرح كما شخصها الكثير من قادة الاندية لكن هو الوحيد الذي وضع يده على الجرح وأصاب، لماذا؟ الشاب وجد نفسه في معترك كبير فوق طاقة المؤسسات الحكومية الرياضية في توفير كثير من الامور في ظرف صعب فكان له خياران فاما يتركها معلقة وتتراكم الديون ثم يضع حملها على من يأتي بعده أو يضع لها حدا واتخاذ أمر لا مفر منه وخطوة جريئة سيكون هو الضحية الكبرى فيها أمام الهيئة العامة والرياضيين جميعا وتعلمون كم نحن قساة عندما يتعلق الأمر بمصالحنا الخاصة ونظرتنا ضيقة باتجاه المصلحة العامة، نعم الشيخ عبد الله اختار الطريق الاصعب لكنه الطريق السليم وهذا الأمر سيكلفه كثيرا من المواقف لكن سيقود النادي الى بر الأمان وسوف ينقل النادي مستقبلا إلى مكانة متميزة محافظا فيه على كرامة ومكانة النادي في مغادرة محطة سوداء معيبة جدا في مسيرته الحاضرة وهي الديون التي تراكمت على سمعة النادي واصحابها اخذوا يشككون في أمور كثيرة لا تليق مع مؤسسة شبه حكومية في بلد متحضر مثل مملكة البحرين، ثم ايضا لا ننسى إن الوعود التي كانت الأمانة المالية أو أمانة السر التي كانت تعطيها للرياضيين سواء كان مدربين أجانب أم أبناء النادي كانت تشكل منعطفا لا يليق مع مؤسسة حكومية من جراء التسويف والذي تكرر وبات كذبا، إن عملية التسويف والمراوغة هي من القت ظلالها على المستوى الفني والاداري لكل قوى النادي وباتت سمعته على المحك، هذا الموقف والذي يمثل انعطافا خطيرا في مسيرة أي نادي والذي يوشك أن يصل الى حالة الحرج ويسمى بالمفهوم الاقتصادي لدى البنوك والشركات حالة الإفلاس وقد تكون طبيعية لدى بعض الشركات والمصارف لكن عندما يتعلق الأمر بالاندية الرياضية يكون الأمر معيبا، احسنت أيها الشاب ونتمنى أن تعتمد على بطانة يفهمون هذه الخطوات الجريئة لكي يكونوا عونا لك في نقل النادي العريق الى مكانته الطبيعية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا