النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

القمة الإسبانية بالنكهة الأوروبية

رابط مختصر
العدد 10720 الأربعاء 15 أغسطس 2018 الموافق 4 ذو الحجة 1439

سيلتقي اثنان من كبار الفريق في اسبانيا اليوم الأربعاء في قمة إسبانية بنكهة أوروبية، وذلك عندما يلتقي ريال مدريد حامل لقب دوري أبطال أوروبا بنظيره أتلتيكو مدريد بطل الدوري الأوروبي، وذلك في بطولة كأس السوبر الأوروبي.
وسيغيب عن ريال مدريد نجمه الذهبي كريستيانو رونالدو الذي انتقل الى يوفنتوس، بينما يسعى أتلتيكو مدريد إلى خطف اللقب وتحقيق بداية جيدة في ظل التوقعات الكبيرة التي تشير الى إمكان قدرته على المنافسة، بل وتحقيق لقب الدوري الاسباني هذا الموسم.
ويدخل الميرينغي هذه المباراة بالتشكيلة المعتادة التي لن تشهد ربما أي تغييرات عدا غياب الدون كريس عنها، وذلك تحت قيادة مدرب جديد هو الاسباني جولين لوبتيغوي الذي تولى مهمة التدريب قبل بداية بطولة كأس العالم بساعات قليلة التي أدت نتائجها الى إقالته من تدريب الماتادور الإسباني وعدم تمكنه من مواصلة مشواره العالمي معهم.
أما الروخيبلانكوس فيبدون في أحسن أحوالهم تحت قيادة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني منذ ثمانية ومواسم الذي يسعى هذا الموسم إلى قيادة الفريق نحو لقب دوري أبطال أوروبا، بعد أن تمكن معهم من التتويج ببطولات الدوري الاسباني والدوري الأوروبي في المواسم الماضية.
ولن يكون هناك أي تغيير على التشكيل المتوقع الذي لعب به الأتلتيكو الموسم الماضي، خصوصا في ظل التجانس والتناغم بين اللاعبين في الفريق الأمر الذي يظهر الروخيبلانكوس أحد أكثر الفريق إنسجاما في أوروبا.
وتمكّن ريال مدريد من تحقيق إنجاز تاريخي الموسم الماضي تحت قيادة المدرب الفرنسي المستقيل زين الدين زيدان، بعد أن استطاع تحقيق لقب دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي بالفوز على ليفربول بثلاثة أهداف لهدف، بينما استطاع أتلتيكو مدريد من إمطار شباك مارسيليا بثلاثية نظيفة كانت كفيلة بمنحه لقبا ثانيا أقوى المسابقات على الصعيد الأوروبي.
ويكمن التحدي الأبرز والأكبر على الويلزي غاريث بيل الذي ينظر إليه من قبل الجماهير المدريدية على أنه النجم الأول في الفريق بعد رحيل كريستيانو رونالدو، الأمر الذي قد يمنحه الفرصة اللازمة للظهور من جديد وإعادة هيبته أحد أفضل اللاعبين في العالم بعد هبوط مستواه نتيجة للإصابات اللاحقة والمتكررة منذ انتقاله الى الملكي قادما من السبيرز توتنهام.
وسيغيب عن أتلتيكو مدريد في هذه المباراة بنسبة كبيرة بطل العالم مع منتخب بلاده فرنسا وهداف الفريق أنطوان غريزمان، أحد أفضل المهاجمين في تاريخ ثاني أندية العاصمة مدريد، فيما ستشهد ظهور مهاجم فرنسي آخر يتوقع منه الكثير لأول مرة في مباراة رسمية منذ انتقاله إليه من نادي الإمارة موناكو، وهو توماس ليمار الشاب الواعد.
تاريخيا، فاز ريال مدريد في مواجهاته السابقة مع أتلتيكو بـ100 مباراة وخسر في 49 مباراة أخرى، وحصل التعادل 45 مرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا