النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10838 الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 الموافق 4 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

ليس بالخبز... وحده

رابط مختصر
العدد 10718 الاثنين 13 أغسطس 2018 الموافق 2 ذو الحجة 1439

نعم ليس بالخبز وحده يحيا الانسان، كثير من الأندية تقيم من خلال فريقها الاول لكرة القدم إن كانت اندية نخبة أم أدنى، في حين ان هناك أندية لديها فرق غير كرة القدم متميزة ولها مكانة في البطولات سواء كانت محلية او عربية او آسيوية، لكن عندما تنظر الى فريقها الاول لكرة القدم تسحب كل هذه الانتصارات تحت تسمية هذا الفريق وموقفه العام.... سأتناول قضية مهمة ونحن جميعا في وهم كبير عندما نربط انتصار أو خسارة الفريق الاول لأي نادي او اتحاد بمكانته.... هذه هي الخطيئة الكبرى سأتناول نموذجا لعمل اتحاد اعتقد انه نموذج لكل الاتحادات الرياضية مع وجود كثير من الاتحادات من يوازيه بالتنظيم وجميعها لها احترام ومكانة في نفوسنا، إن مسألة تحقيق الفريق الاول لأي نادٍ او اتحاد إنجاز بات هو المعيار الاول في تقييم عمل هذه الهيئات، وهذا أمر غير صحيح، لأن هناك هيئات أو أندية تركز على الفريق الأول بينما تعاني تمزقا في كل حلقاتها سواء كان الادارية أو المالية أو البنى التحتية أو الفئات العمرية أو النشاطات الاجتماعية وما يلحق بها، لذا سآخذ اتحاد كرة القدم البحريني الذي هو من الاتحادات الآسيوية العربية المتقدمة بكل شيء... وفي تقديري هو نموذج لأفضل اتحاد عربي ويقف في مقدمة الاتحادات العربية بما يملكه من مقومات لا يمتلكها الآخرون، الحلقة المهمة في هذا الاتحاد هو الهيئة الادارية المتمثلة بشخص رئيس مجلس الإدارة واعضائها والعاملين معهم وهم شخصيات لها قوامها ومكانتها الرياضية لما يمتلكونه من خبرة ومسيرة مشرفة وحسن تعامل.... أعتقد انها فريدة من نوعها في آسيا والعرب وبدون مجاملة.... ومن يحب أن يتحاور بهذا الأمر.. سارهقه صعودا على ما يجري في بقية الاتحادات العربية من أعمال غير معقولة، الحلقة الاخرى والمهمة، لا بل المهمة جدا، انتظام دوري الفئات العمرية الذي قلما نجده في كثير من الاتحادات الوطنية او العربية وحتى الاسيوية، نعم دوري منتظم وله مقومات يجعله مشجبا مضمونا ومضموما للمستقبل، كما انه يتميز بمتابعة إدارية وفنية من قبل اللجنة المختصة في الاتحاد بشكل متحضر وراق، لكن ينقصه التمويل، وكنا نتمنى أن يقوم أهل بيت الكرة البحرينية بايجاد راع لكل فئة من أجل تكملة هذه الحلقة المتميزة في مسيرتهم، ثم مسالة البنى التحتية، وتعتبر هذه الحلقة من المقومات الأساسية لعمل الاتحاد، وفي هذا الخصوص كان دور الشيخ علي بن خليفة الذي استلم الاتحاد في ريعان شبابه وقد ركز على هذا الجانب المهم واعتقد أنه استطاع أن يقف في صدارة الاتحادات الاسيوية والعربية في استثمار مشروع الهدف وهو الذي جعله مشاريع.. وحسب معلوماتي وصل العد الى مشروع الهدف الخامس، وهذا ما لا يملكه أي اتحاد عربي وجعله مركزا مرموقا وصرحا تفتخر به مملكة البحرين، ثم هناك عامل مهم جدا جدا في عملية مواكبة تقدم اللعبة بكامل مفاصلها الفنية والادارية من خلال فتح دورات متخصصة في التحكيم والتدريب والقيادات الرياضية والادارية والفنية، وفعلا شكل هذا الامر تحولا كبيرا في عملية مواكبة كل ما هو جديد في عالم الكرة المستديرة، ثم الرياضة النسوية وهو يمتلك قاعدة كبيرة ونظم بطولات محلية من خلالها اكتسب منتخبا له مكانة عربية متقدمة واعتماده على الشيخة حصة التي كانت فرس الرهان في كل نصر، وختام المسك الامكانية العالية والقدرة على التنظيم وتقديم ما هو افضل في كل البطولات التي استضافتها مملكة البحرين.... ويقينا فان الاتحاد البحريني لكرة القدم خير ما قدم من نموذج متحضر في صناعة البطولات متمنين للمنتخب أن يكمل الحلقات الذهبية التي يتسم بها هذا الاتحاد النموذج في مشواره الآسيوي ليكون جوهرة هذه السلسلة المتميزة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا