النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10846 الأربعاء 19 ديسمبر 2018 الموافق 12 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

دوري ناصر بن حمد.. وبداية الطريق الصحيح

رابط مختصر
العدد 10707 الخميس 2 أغسطس 2018 الموافق 19 ذو القعدة 1439

 

استبشر الوسط الرياضي بخبر طال انتظاره، وبقرار جريء وفي مكانه.
إنه القرار الذي نزل كالثلج في برودته ولطف أجواء الصيف الحارة، وهو إطلاق النسخة الأولى من دوري (سمو الشيخ ناصر بن حمد) لكرة القدم، والذي جاء في التوقيت المناسب من أجل النهوض بالكرة البحرينية والتي باتت في أمس الحاجة للرعاية والاهتمام والتطوير بالطرق السليمة المبنية على استراتيجية عمل واضحة المعالم للجميع وخطط عمل مستقبلية مدروسة قائمة على التكاتف الجماعي والسير في الطريق الصحيح وخلق منظومة عمل بشكلها الاحترافي الصحيح.
لقد تعودنا من شيخ الشباب (بوحمد) إطلاق المفاجآت السارة في أوقاتها المناسبة، ليس على الصعيد الرياضي فحسب وإنما على جميع الأصعدة، ومنها العمل الخيري والعمل الشبابي وغيرها من المجالات التي متى ما شعر ناصر بن حمد بضرورة الوقوف معها وحاجتها للدعم تراه في أول الصفوف مشمرًا عن ساعديه ليعمل مع الجميع من أجل رقي ونهضة المجتمع البحريني بكل طوائفه وأعراقه وفئاته.
حيث تجد بوحمد واضعًا يده في يد كل من يعمل بجد وإخلاص من أجل رفعة وسمعة هذا الوطن الغالي علينا جميعًا.
والكرة الآن أصبحت في ملعب اتحاد كرة القدم البحريني والذي نكن لرئيسه الطموح والمتفاءل دائما سعادة الشيخ علي بن خليفة الخليفة كل الاحترام والتقدير واخوانه أعضاء مجلس إدارة الاتحاد على جهودهم الحثيثة والكبيرة في سبيل نهضة الكرة البحرينية والتي لابد وأن تنتقل من مرحلة الآمال والأحلام والأمنيات الى مرحلة جديدة من الإنجازات والانتصارات.. ولم لا؟؟ مادام الداعم الأول للرياضة والشباب بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص هو الرياضي الأول في مملكة البحرين سيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه.
خلاصة الهجمة المرتدة:
لعل بعد إطلاق وتدشين دوري ناصر بن حمد في حلته الجديدة من الموسم الرياضي القادم الجديد 2019/‏2018 فإنه لن يكون هناك العذر لكن من سيعمل داخل المنظومة الكروية، المرحلة القادمة للكرة البحرينية في أمس الحاجة بالبدء اليوم قبل الغد في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، والاستفادة من الخبرات الرياضية (وما أكثرها في البلد) وكذلك الزج بالكفاءات الشبابية لتجديد الفكر الكروي الحالي وتطويره من أجل الوصول الى الأهداف المنشودة والتي من أجلها تم إطلاق التسمية الجديدة لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم.
(دوري ناصر بن حمد) والله الموفق

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا