النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

عاد الحصان بعد عشرين عامًا

رابط مختصر
العدد 10692 الأربعاء 18 يوليو 2018 الموافق 5 ذو القعدة 1439

في كل الاتفاقيات والمساومات التي تتم بين أكثر من طرف تكون هناك تضحيات بين الأطراف، والشاطر والذكي هو من يستطيع أن يقنع الآخر، ويقتنص أكثر الفوائد أو الأرباح، فلو أخذنا تجربة نادي العربي في دمجه مع الأندية الثلاثة التي اندمج معها في أعوام السبعينات، وهي اليرموك والولعة والوطني، نرى أنه استطاع ان يثبت اسمه التاريخي (الوحدة) وشعاره الحصان على النادي الجديد، وأن يستغني عن اسمه (العربي)، ونجح فيما يرمي اليه! وهذا يعد نجاحًا لمن كان يتفاوض في تلك الفترة، وظل النادي سنوات متماسكًا بين أعضائه، وفي مسيرته الرياضية، وبعد ان تبدلت الإدارات التي تعاقبت على النادي ازداد طموح الإداريين في توسعة مساحة النادي ونشاطه، وارتأت إحدى الإدارات ان يندمج النادي مع نادي القادسية ليكون أكثر قوة ومكانة في العاصمة من الناحية الرياضية، والمادية، فتم دمج الناديين وأطلق عليه اسم (نادي الهلال)، وفشل فيما بعد وعاد القادسية الى مبناه السابق! وهذا ما كنا نخشاه ونتوقعه سابقًا نحن جماعة نادي العربي الذين كنا نتحاشى الدمج معهم؛ لأننا لا نتوافق معهم! على الرغم من وجود كوادر طيبة تعمل في نادي القادسية ونفتخر بصداقتهم. ولهذا تم استبعادهم منذ بداية الدمج الذي قمنا به نحن جماعة العربي. ظلت الإدارات المتعاقبة على النادي بإصرارها على الدمج مع القادسية، بالإضافة الى نادي رأس الرمان مع نادي النبي صالح ليتسنى لهم الحصول على نادٍ نموذجي، وبالفعل نالوا ما يستحقونه من نادٍ نموذجي بعد الدمج (وهذا النجاح يسجل لهم) ولكن ظلت هناك مناوشات وعدم ثقة بالأطراف، بدليل ظلت مراكز الأندية المندمجة كما هي ما عدا جماعة الوحدة من دون مركز، أما القادسية ورأس الرمان فظلا باسمهما مرفوعا على مركزهما، ويمارسان أنشطتهما باسمهما! وهذا يدل على أن النية مبيتة لفك الدمج متى ما شعرا أنهما قد تلاشا في النادي الكبير (وهذا أمر طبيعي)! واليوم وبعد عشرين عامًا من ضياع اسم الوحدة وشعاره (الحصان) الذي يُعد (ماركة مسجلة للنادي)، ألا يستحق النادي وبرغبة جامحة من الأعضاء، إعادة شعارهم السابق مرة ثانية؟ أعتقد هذا من حقهم! مع احترامي الشديد لبقية الأندية وشعاراتهم. وكما قال رئيس اللجنة الثقافية بالنادي السيد حسين ميلاد في حفل التدشين (شعار الحصان وما حوله فهو عودة للعراقة والتأكيد على الأصالة والتاريخ، ورمز للتراث البحريني) انتهى. وبعد هذا الاعتراف من أحد أهم نشطاء النادي، لم يبقَ لنا إلا أن نقول اذا كان هناك إصرار من قبل البعض في رفض الشعار فمن حقه أن يقدم اعتراضه، أو يستقيل من النادي ويخلق له كيانًا جديدًا تحت اسم آخر، وشعار آخر! وعلى الإدارة أن تلبي طلبه بحيث لا تتضرر مصلحة النادي الرياضية والمادية.. والسلام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا