النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

دروس وعبر في مونديال روسيا

رابط مختصر
العدد 10686 الخميس 12 يوليو 2018 الموافق 28 شوال 1439

لكل من يتابع ويشاهد بطولة كأس العالم المقامة حالياً بروسيا، عليه الاستفادة من الدروس المجانية التي تقدمها المنتخبات المشاركة في تقبل الهزيمة بروح رياضية، منتخبات عالمية تخسر واخرى تفوز وتحدث أخطاء تحكيمية قد يظلم بها منتخب على آخر، ولكن بعد انتهاء المباراة يتصافح الفريقان ويتبادل اعضاء الفريقين القبلات والتهاني، في لقاء آخر يعكس الجو الصحي والحضاري الرياضي الذي تعيشه تلك المنتخبات واللاعبين، فلا تصاحبه عصبية لاعب او طول لسان من اداري او جهاز فني او حتى اعتراض من الجماهير، وان حدث تكون حالة فردية، فكل ما نشاهده هي دروس مجانية في المونديال الروسي من دون ان ندفع أي رسوم عليها، الرسوم التي ندفعها هو الاشتراك في القنوات الرياضية، وهي ايضا دروس لبعض منتخباتنا وانديتنا العربية والخليجية اذ يجب ان تستفيد فرقنا ومنتخباتنا من تلك الآلية العصرية التي يتم بها التنافس الرياضي الاحترافي بمعنى الكلمة وليس اي احتراف، الاحتراف ليس مجرد عقد موقع بين اللاعب والنادي يا سادة.
 ما دفعني لسرد هذه الاسطر ما نشاهده في ملاعبنا وعلى شاشة التلفاز، من دون احترام لقدرات الفرق المنافسة وعدم تقبل الهزيمة والتدخل المباشر في قرارات الحكام، والعجب ان تأتي الأحداث من بعض الجماهير التي لا تتقبل الهزيمة لمنتخباتها او للأندية التي تعشقها، ولا داعي لسرد تلك الاحداث التي حصلت في احدى البطولات للاندية العربية، وايضا ما حصل في بطولة دوري ابطال آسيا لكرة القدم بين فريقين شقيقين قبل كم سنة، فقد شاهدنا كيف جماهير الفريق الخاسر رمت كل ما طالت يدها على الفريق الفائز وحكام المباراة لعدم تقبل تلك جماهير خروج فريقها من البطولة الآسيوية، تلك الفئة عبرت برأيها وباسلوب غير حضاري عن خسارة فريقها، وقد ازعج الحدث كل من تواجد في الملعب، كل ما نتمناه ان تتقبل جماهيرنا العربية وأعضاء الفرق الهزيمة بروح رياضية الكرة فوز وخسارة وليس رمي قارورات مياه وسب وشتم الحكام والفريق المنافس.

همسة:
 برافو شكرالله وتلفت..
الظهور المشرف لطاقم التحكيم البحريني المؤلف من الحكام الدوليين نواف شكرالله وياسر تلفت في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، شكرا الله وتلفت كانا خير سفيرين لمملكة البحرين وقد اثبتا جدارتهما بثقة الاتحاد الدولي باختيارهما ضمن طواقم التحكيم المشاركة في ادارة اكبر حدث كروي عالمي، ظهورهما في روسيا يترجم الوجه المشرق للبحرين في المحافل الدولية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا