النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10785 الجمعة 19 أكتوبر 2018 الموافق 10 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40AM
  • المغرب
    5:06AM
  • العشاء
    6:36AM

كتاب الايام

هكذا أرادها سمو رئيس اتحاد السلة:

بالعلم...الرياضة نجاح وتفوق!!

رابط مختصر
العدد 10683 الاثنين 9 يوليو 2018 الموافق 25 شوال 1439

ان توقيع سمو رئيس اتحاد السلة الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة اتفاقية تعاون مع جامعة البحرين والجامعة الأهلية وجامعة AMA لتنفيذ برنامج سموه للبعثات والمنح الدراسية للاعبي المنتخبات والاندية الوطنية المنضوية تحت مظلة اتحاد السلة والذي يأتي تنفيذا لمتطلبات البرنامج الوطني (استجابة) والذي أطلقه ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يعد هذا البرنامج الاول على المستوى المحلي بل قد يكون على المستوى الخليجي أيضا والذي يعمل بجدية تامة على تسلح اللاعب السلاوي بسلاح العلم الى جانب ممارسته هوايته المفضلة كرة السلة تاركا وراءه حقبة من الزمن الذي خسرت فيها اللعبة مواهبا ونجوما في بدايات انطلاقتها بسبب توجه هؤلاء الى الدراسة فأفقد اللعبة قوتها في ظل صعوبة الحصول على مواهب بديلة لمثل هذه المواهب والنجوم.
فجاء هذا البرنامج المتميز والذي طال انتظار تنفيذه ليكون حلا ناجعا وناجحا لرقي اللعبة وأفضلها في الحفاظ على إنتاجية النجوم والمواهب من دون الاضطرار الى ترك اللعبة والتشجيع على مواصلة الدراسة مع بقائه يمارس اللعبة بشكل طبيعي ومن دون ضغوط خارجية خصوصا من لدن العائلة وبالتالي جاء هذا البرنامج المتميز ليكون حلا كبيرا بنقلة نوعية في هذا المجال.
تشخيص اتحاد السلة وعلى رأسهم سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للخلل الذي يواكب اللعبة بابتعاد الكثير من المواهب بسبب تعارض الرياضة بالعلم ووضع هذا البرنامج قيد التنفيذ لحماية المواهب القادمة بعد تنفيذ برامج سبقت هذا البرنامج في اكتشاف المواهب عبر إقامة دوري المدارس، ومن هذا الدوري تم اختيار المواهب والتي تحتاج لرعاية لكي تستمر مع استمراريتها في دراستها فجاء هذا البرنامج مكملا لذلك البرنامج وبالتالي اصاب اتحاد السلة هدفه عندما عم الهدف كل لاعبي اللعبة في كل الأندية الذين يصلون الى مواقع مقاعد الجامعات ومن اجل المحافظة عليهم كان هذا البرنامج المتميز والذي نشد على يدي سمو رئيس اتحاد السلة وزملائه في الاتحاد ونشيد بقوة على تنفيذه وسنكون داعمين له بكل ما نملكه من امكانات والمشجعين لهم لإيماننا الكبير بان العلم للرياضيين سلاح يقودهم الى التفوق الدراسي والرياضي وان يحافظ على المواهب الفذة، ونحن على يقين تام من نجاح هذا البرنامج وعلى مدى سنوات قادمة ستتضح الرؤية بمستقبل لعبة كرة السلة نحو الآسيوية بعدما تألقت خليجيا وما النتائج الإيجابية التي حققها المنتخب الاول في تصفيات الاياب لمجموعته بالفوز في كل مبارياته لدليل كبير على حرص سمو رئيس اتحاد السلة على تذليل الصعاب وحل كل مشاكل اللاعبين، ومتابعته الحثيثة اول بأول واستقباله للفريق عند عودته من دبي قد منح اللاعبوين الثقة الكبيرة في أنفسهم وجعلنا نعقد عليهم الآمال في المراحل المقبلة بإذن الله.
هناك الكثير من الخطوات الإيجابية ينفذها اتحاد السلة منذ قدوم ربانها القائد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة منها اتفاقية رعاية حكام الاتحاد مع شركة «شوت» للملابس الرياضية في ظل استراتجية الاتحاد نحو ارتقاء مستوى الحكام الى التميز والتألق.
أيضا شدني استقبال سموه للطفلين حسن وحسين أبناء غزوان على متابعتهما وحضورهما كل مباريات المنتخب الوطني الاول في تصفيات الاياب والتي أقيمت في دبي وتعتبر البادرة الاولى بين الاتحادات الرياضية المحلية وتعطي التشجيع للآخرين لفعل ما قام به هذان الطفلان في مؤازرتهما للمنتخب السلاوي.
هناك الكثير من البرامج التي نفذها الاتحاد السلاوي بدعم كبير من لدن سموه ورعايتها والدفع بها الى التنفيذ الكامل ما جعل الاتحاد يسير نحو النجاح والتفوق بخطى سليمة ومدروسة خصوصا عندما يجعل العلم سلاح لاعبي السلة نحو الرقي والنجاح والتفوق الكبير دراسيا ورياضيا، وبالتالي يحقق الاتحاد السلاوي هدفين في مرة واحدة عندما يواصل اللاعب دراسته يكون في الملعب اكثر التزاما بقوانين اللعبة وباخلاقياتها من اللاعب الذي يكون بعيدا عن الدراسة، وايضا في ظل هذه الظروف نحصل على مباريات نظيفة وبعيدة عن التوترات والعصبية وهذا بحد ذاته يعد انجازا يحسب الى اتحاد السلة.
ونحن بانتظار المزيد من البرامج الناجحة في رفع مستوى اللعبة محليا وخارجيا ولا خوف على مستقبلها عندما يقودها ربان يعرف كيف يخرجها من هيجان أمواجها وصعوباتها وحل مشكلاتها بروية وعقلانية.
قمة النجاح والتميز عندما يستطيع اتحاد السلة ان يجعل العلم سلاحا مؤثرا في تحقيق النتائج الإيجابية وهذا هو الهدف المنشود دائما لجعل الرياضة ممارسة بعلم وليس فقط موهبة بفن، وهنا اتحاد السلة نفذ هذا البرنامج ليكون العلم أساس نجاح اللعبة.
فلكل العاملين في اتحاد السلة من الهرم الرئاسي حتى اصغر موظف فيه منحنا التحية الحارة على هذه الجهود الجبارة في رفع مستوى اللعبة فنيا ونفسيا واخلاقيا وبإذن الله من نجاح الى نجاح آخر ومن تألق الى تألق آخر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا