النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

استثمارات الاندية

رابط مختصر
العدد 10679 الخميس 5 يوليو 2018 الموافق 21 شوال 1439

الرياضة في انديتنا شهدت تحولا كبيرا نحو الاحتراف في السنوات الاخيرة ولكن هذا الاحتراف لم يكن بالشكل الصحيح، وانما اقتصر على جانب من الاحتراف، وهو توقيع العقود مع اللاعبين والالتزام بدفع مبالغ مالية متفق عليها، مقابل قيام اللاعب بالالتزام بتمثيل النادي.
وأن يحدث هذا الشيء في أنديتنا وهي غير مهيأة ماليا لهذا التحول، في ضوء أن وزارة الشباب والرياضة هي الجهة الوحيدة التي تمثل الحكومة والجهة الرسمية التي تقوم بدفع مخصصات مالية للأندية لتسيير نشاطاتها.
والان، وبعد ان وقعت الفأس في الرأس، واصبح من شبه المستحيل العودة الى زمن الهواية، أصبحت الاندية تتجه الى الكثير من الحلول لتغطية هذا العجز في ميزانياتها، ومن اهم هذه الحلول هي الاستثمارات التجارية التي تتجاوز مبالغها في بعض الأحيان ما تدفعه الوزارة.
ومع تزايد استثمارات الاندية والرغبة في مزيد من الاستثمارات المستقبلية، والتي قد تجعل الاندية مكتفية ماليا في يوم من الايام، الأمر الذي يتطلب تطوير اللوائح والانظمة، وعدم البقاء على اللوائح التي لا تواكب السرعة في انجاز العمل، لذا لابد من استحداث قسم او لجنة مختصة بشؤون استثمار الاندية بحيث أنها تقوم بإدارة هذه الاستثمارات حتى يكون هناك متخصصون بمسك هذا الملف المهم والمعقد جدا، والذي يحدد المستقبل المالي للأندية واجيال رياضة حتى نواكب مشروع الاحتراف، وجعل الأندية تعتمد على استثماراتها في تسيير العمل.

لاشك في عدم وجود لجنة أو إدارة تدير ملف الاسثمار يثير قلق الاندية ما يجعلها لا توفق مع الكثير من المستثمرين بسبب الإجراءات الروتينية المعمول بها وبطئها في انهاء الاجراءات الخاصة بالاستثمار، في ضوء أن عامل السرعة عنصر مهم في مثل هذه المشاريع لما يمثله الوقت من قيمة مالية، وعدم السرعة في انهاء هذه الإجراءات قد تسبب في انسحاب العديد من المستثمرين من انديتنا.
والمرحلة القادمة هي الاصعب في رياضتنا والاستثمار الحل للتخفيف من ديون الاندية، ومن ثم التخلص من الديون، والعمل على تطوير القطاع الرياضي، واما ان نستمر في الإجراءات المعمول بها فسيؤدي إلى استمرار هروب المستثمرين وتصل انديتنا إلى مرحلة الافلاس.
الوزارة امام تحدٍّ كبير ويجب عليها ان تواكبه باستحداث إدارة جديدة للاستثمار، ويقوم عليها أشخاص محترفون ومتخصصون في هذا المجال، والتوجه الى اختصار تلك الإجراءات والدخول الى العالم الالكتروني، حيث يتم إرسال الرسالة واستلام الرد خلال دقائق وليس أسابيع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا