النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

الإعلام.. والتأمين الشامل

رابط مختصر
العدد 10673 الجمعة 29 يونيو 2018 الموافق 15 شوال 1439

لم يعد الإعلام سلطة رابعة، ولم تعد الأقلام والعدسات ضيوفا تدعى الى حضور أي تجمع، بل بات الإعلام هو لسان وعين وأذن السلطات أجمع، تنفيذية كانت أم تشريعية، وليس هناك قرار يتخذ أو مسؤول يصرح أو عمل يقام يخص عموم الشعب او خاصته إلا ولا بد له من أن يخرج من بوابة الاعلام الذي بات كل شيء في الحياة. تلك رسائل البشرى للرحمة المهداة نبينا بالحق محمد صلوات الله عليه وعلى آله وأصحابه الكرام لكل القبائل والإمبراطوريات القائمة آنذاك كانت رسائل إعلامية تبشيرية للدين الإسلامي الحنيف، وكذلك رسائل جميع الانبياء والرسل عليهم السلام أجمعين. أي حركة وأي إعلان عن منتوج وحتى نتائج الامتحانات هي إعلام لجهد الطالب يتم عبر وسائل إعلام مدرسية تسمى الشهادات، عقود الزواج والبيع والشراء و.. و.. ، لا حصر لها باتت مادة اعلامية، اي كيان لا يلد إلا عن طريق الإعلام به يكسب اسمه وعنوانه ومادته.

مقدمة بسيطة لماهية الاعلام لاحتفالية قدر ما هي بسيطة لكن تعبر عن مفهوم متحضر لعملية احترام منظومة الإعلام ونختص بالذكر الإعلام الرياضي. الاستاذ هشام الجودر منذ تسلمه حقيبة وزارة الشباب والرياضة اعتقد انه اكثر وزير مهتم بالشأن الرياضي حضورا لكل الفعاليات الرياضية، وهذا ما لم يحدث لأي وزير بعموم الارض المعمورة، وها انت تجد يوميا نشاطه ومثابرته جنبا الى جنب مع الاستاذ عبدالرحمن عسكر في كل الصفحات الرياضية، ولا يكاد يمر يوم الا وتجد له حضورا في عدة فعاليات، واعتقد انه الوزير الميداني الوحيد ولا ابالغ ان اقول بين وزراء كل دول العالم، وفعلا هذا هو الواقع، مسألة حسن الاختيار هي من مقومات الدولة الحضارية المتطورة، سعدنا كثيرا باحتضان هذه الكوكبة من الاعلاميين الصحفيين المخضرمين والشباب وهم يمثلون قمة الهرم الاعلامي الخليجي العربي، وجميعهم اصحاب كفاءة ومهنية عالية تشهد لهم كل الفعاليات الرياضية، اعطوا للرأي العام رأيهم الخاص بلوحة فنية اختلط بها حبر اقلامهم مع ذوقهم العالي في اختيار المادة والمضمون، كنت أتمنى ان اكون معهم، لكن الحمد الله انا الحاضر الغائب وتكريمهم هو تكريم لكل الإعلاميين وللإعلام نفسه، نعم تحتاج منظومة الاعلام إلى مثل هذه الوقفة الجميلة لكي تعطيها الدافع المعنوي؛ من أجل أن تقدم المزيد والجديد والبديع في صناعة الاعلام، مثلما الدولة تحتاج إلى وسائل اعلامية لكي تعبر عن مضمون عملها وتحضرها وعنوانها وتقدمها وتفاعلها مع شعبها، ايضا منظومة الاعلام تحتاج إلى من يغذيها ويرعاها حق رعايتها ويحصنها من عاديات الدهر كونها هي من تتحمل الصدمة الاولى لكل المتغيرات، وهي المعلن الأول عن كل المتحولات السلبية والايجابية، أي إنها الواجهة الأمامية لكل عمل، فلا بد من وجود تأمين شامل وملزم لهذه الواجهة المتحضرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا