النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

اسطوانة الوطنية مرة أخرى

رابط مختصر
العدد 10663 الثلاثاء 19 يونيو 2018 الموافق 5 شوال 1439

الاتحادات الوطنية في جميع دول العالم هي مؤسسات أهلية وليست حكومية تتشكل من قبل الجمعية العمومية لإدارة شؤون اللعبة في البلد، وهي تتبع الاتحادات القارية ومن ثم الدولية، تجيز الاتحادات الدولية وضع قوانين وتشريعات خاصة بالاتحادات المحلية بما لا يتعارض مع قوانين الاتحادات الدولية.

هذه المقدمة كانت للصراع المحتدم بين المحرق شيخ الاندية الخليجية واتحاد كرة القدم، هذا الصراع الممتد منذ بداية الدورة الانتخابية لاتحاد كرة القدم والذي وصل أشده بعد تصريح سعادة الشيخ راشد نائب رئيس نادي المحرق لإحدى الصحف الزميلة بأن المحرق لن يسمح للاعبيه الدوليين بالانضمام للمنتخب في الفترة المقبلة.

هذا التصريح قابله بيان من مجلس إدارة الاتحاد البحريني والذي يصر على ان للاتحاد الحق في استدعاء اي لاعب وفي اي وقت، وما يجعل الكرة البحرينية على فوهة صراع محتدم في الفترة المقبلة والذي لن يعود بالنفع على اي طرف من الأطراف.

بحسب قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم بأن اي لاعب يرتبط بعقد رسمي مصدق وموثق في الاتحاد يعامل معاملة اللاعب المحترف ويحق لناديه التمسك به الا في ايام الفيفا المحددة في رزنامة الاتحاد الدولي لكرة القدم، ما يجعل موقف نادي المحرق صحيحا وقانونيا، ولكن من جهة اخرى يجب ان نعترف بأننا لم نصل الى مستوى الاحتراف الحقيقي وبأن لاعبي منتخباتنا يحتاجون الى تجمعات اكثر والايام الدولية للفيفا لن تكون كافية لخلق انسجام ورفع مستوى المنتخبات الوطنية، لذلك يجب على المسؤولين من الاتحاد البحريني ونادي المحرق الجلوس معا والتوصل الى حلول ترضي الطرفين مع الحفاظ على جميع الحقوق حسب القوانين واللوائح.

في الجانب الآخر، نرى اتحاد كرة اليد يسير بنفس النهج ويقوم بعمل معسكرات وتجمعات خارج الأسابيع الدولية المحددة في رزنامة الاتحاد الدولي ولفترات طويلة جدا رغم ان معظم لاعبي المنتخب لديهم عقود مع أنديتهم ومصدقة في الاتحاد وبمبالغ عالية جدا، اتحاد كرة ايضا يرفض دفع رواتب اللاعبين في الفترات غير المحددة دوليا ويرفض ان تقوم الاندية باستقطاع مبالغ فترات الغياب من اللاعبين.

على الاتحادات ان تعي بأن الاندية تقوم بالتعاقد مع اللاعبين بمبالغ عالية جدا وايضا تقوم بالتعاقد مع اجهزة فنية للاشراف على هؤلاء اللاعبين وفق خطط وجداول زمنية وعدد محدد من الجرعات التدريبية، وان اي استدعاء في غير الايام الدولية يعطل عمل الاندية التي تطمح للمنافسة محليا وخارجيا وايضا على الاتحادات التوقف عن تكرار الأسطوانة المعتادة والتعذر بالوطنية، وخصوصا بأن الاندية تمثل الوطن خارجيا وانجازاتها تساوي ان لم تتعدَ إنجازات المنتخبات.

رسالة اخيرة الى مجالس ادارات الاندية، أنتم مسؤولون امام الله اولا وامام الجمعيات العمومية التي انتخبتكم للحفاظ على حقوق الاندية حسب اللوائح والقوانين واي تهاون في الدفاع عن حقوق الاندية يعتبر تقصيرا وانتقاصا من ثقة الجمعيات العمومية وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا