النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10785 الجمعة 19 أكتوبر 2018 الموافق 10 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40AM
  • المغرب
    5:06AM
  • العشاء
    6:36AM

كتاب الايام

صباح الخير يا موسكو

رابط مختصر
العدد 10658 الخميس 14 يونيو 2018 الموافق 29 رمضان 1439

ستتجه أنظار العالم وبشكل استثنائي إلى روسيا هذا اليوم لمتابعة كأس العالم لكرة القدم بمشاركة 32 منتخبنا من قارات العالم الخمس (بمختلف شعوبها وثقافتها) لاجل المتعة والتشويق.. والتحدي والمنافسة.. والفرح والحزن.. بدلا من الحروب والنزاع ومرارة الحياة اليومية للبشر.

بل الأجمل بمباريات كأس العالم (الحدث الهام التى تترقبه الملايين كل أربعة أعوام) هو أنها من النوعية الثقيلة فنيا، ولا يمكن التنبؤ بمن الفائز مهما كان حالهم قبل المباراة، سواء من ناحية الظروف الفنية أو مكانة المنتخبات المشاركة.. فتلك المنتخبات من هذه النوعية ليست ممن تنحني للظروف بسهولة ولا يمكن التكهن بنتيجة لقاءاتها مهما كان المشهد !!

 

نقطة شديدة الوضوح

لا يفوتنا هنا أن نشيد بالمنتخبات العربية، المملكة العربية السعودية، جمهورية مصر العربية، المملكة المغربية، الجمهورية التونسية، المتأهلة إلى هذا المونديال الكبير، فهي تعد مصدر فخرا للعرب كافة، فتأهل أربعة منتخبات عربية دفعة واحدة يعد انجازا رائعا جاء كثمرة عمل جماعي وتظافر جهود عدة أطراف، ما شكل منصة مهمة يطل منها شباب البلدان العربية وثقافاتها وحضاراتها على العالم من خلال حدث عالمي يشد الأنظار على مدى أكثر من شهر، معربين عن أملنا في أن ترتقي المشاركة العربية إلى مستوى التطلعات وتقترن بالتأهل إلى الدور الثاني خاصة في ظل ما تملكه هذه المنتخبات من تقاليد كروية فنية عريقة وسجل ناصع على المستوى الإقليمي والقاري والدولي.

 

كلمة رأس

 من الظلم أن لا تتابع بطولة بحجم كأس العالم وهذا ما حاولت فرضه علينا القنوات التجارية المشفرة متناسية الظروف المادية الصعبة للكثير من الشعوب العربية، وكم تمنيت من الجهات الرسمية القائمة لدينا على الرياضة (بتقديم هدية لأبناء وشعب البحرين الاوفياء الرياضيين صغارا وكبارا) عبر تركيب شاشات تلفزيونية ضخمة لنقل مباريات المنتخبات العربية في عدد من المواقع العامة الهامة بالمحافظات الخمس لتجسد عمق العلاقة والمحبة بين الشعب البحريني ومؤازرته للمنتخبات العربية المشاركة !!

 

الفرعون صلاح

صنع النجم العربي المصري محمد صلاح ضجيج الرأي العام بموسكو بمفرده، وذلك لتألقه ونجاحه الأخير فأصبح نموذجا واقعيا لجميع الشباب العربي (يستاهل الباشا صلاح).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا