النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

أمسية رمضانية جمعت بين التكريم والتقدير

رابط مختصر
العدد 10648 الاثنين 4 يونيو 2018 الموافق 19 رمضان 1439

أمسية رمضانية مميزة مفعمة بأجواء الشهر الفضيل جمعت بين التكريم والتقدير، لاسيما وأنها جاءت في أجواء رمضانية تحفها الألفة والمحبة تجسدت من خلالها روح الإخاء والتواصل.. بهكذا عبارة يمكن وصف الأمسية (الغبقة) الرمضانية التي أقامها الاتحاد البحريني لكرة السلة مساء يوم الثلاثاء الماضي. حفل جمع بين بساطة الفقرات المعبرة والبهجة التي عمت وجوه إدارات الاندية الفائزة بالجوائز، والمكرمين من قدماء اللاعبين والجهات والشخصيات التي كان لها دور بارز في دعم مسيرة الاتحاد بعد موسم سلاوي ناجح على كافة الأصعدة.

الأمسية التي أقيمت تحت رعاية كريمة من رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة، وحضرها إلى جانب سمو رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة عدد كبير من أصحاب الشأن الرياضي في المملكة، وجميع منتسبي الاتحاد من حكام واداريين ولاعبين، إلى جانب رؤساء الأندية، ورجال الصحافة والإعلام، والعديد من شخصيات الوسط الرياضي من ضيوف الاتحاد خرجت بشكل عائلي جميل، وعززت من روح الأسرة الواحدة التي يتميز بها اتحاد كرة السلة، وهو المعنى الكبير الذي تأكد بحرص الجميع على الحضور ليعكس مدى الألفة والمحبة التي تسود بين منتسبي الاتحاد، وكأسرة عمل متحابة ومتعاونة، إذ شعر فيها الجميع بروح الأسرة الواحدة التي تظلل كل من يعمل في الاتحاد.

وتنوعت الأمسية بالعديد من الفقرات التكريمية، حيث ألقى سمو رئيس الاتحاد كلمة بهذه المناسبة بارك فيها بحلول الشهر الفضيل، وثمن فيها تظافر الجهود من الجميع سواء مجلس إدارة الاتحاد والأندية الوطنية والوزارات الحكومية إضافة إلى وسائل الإعلام المختلفة، وهنأ فيها الفائزين من الأندية والمكرمين من قدماء اللاعبين، وأشاد فيها بالدور المؤثر للجماهير البحرينية من خلال حضورها بكثافة لتشجيع فرقها الرياضية، وشكر فيها الرعاة والشركاء التجاريين على وقفتهم الداعمة لإنجاح مسابقات وأنشطة الاتحاد.

ومن أجمل ما تميزت به الامسية هو تكريم عدد من الشخصيات التي أثرت في مسيرة اللعبة، وتركت صمات جميلة مليئة بالإنجازات تقديراً وعرفاناً من مجلس إدارة الاتحاد إلى كل هؤلاء على ما قدموه خلال مسيرتهم الرياضية. ومن أهم الشخصيات التي تم تكريمها الاستاذ القدير سعيد العرادي كشخصية رياضية مميزة لهذا العام، حيث يعتبر الأستاذ سعيد لاعباً ومدرباً سابقاً، وهو أول مدرب لمنتخب البحرين لكرة السلة، كما عمل في سلك التدريس كمدرس تربية رياضية في وزارة التربية والتعليم، إضافة إلى مشاركته في العديد من الدورات والدراسات المتقدمة والمتخصصة في كرة السلة، وأشرف على الكثير منها، كما ارتبط صوته بعشاق اللعبة لكونه من أوائل المعلقين الرياضيين، حيث عمل معلقاً لمباريات كرة السلة في تلفزيون البحرين لفترة تجاوزت الثلاثين عاماً.

إنها أمسية رمضانية رائعة، وسنة حميدة، سواء من ناحية الكرم أو التكريم أو الحرص على تأمين أسمى آيات الاحتفاء بمنتسبي اللعبة حتى انبعثت أجواء السعادة من حولهم بشكل لا يخفى على أحد تجسدت من خلالها روح المحبة والألفة وهو الأمر الذي يعزز من روح الأسرة الواحدة الهادفة لتعزيز التواصل بين جميع منتسبي اللعبة، وينعكس إيجابا على الأداء العام للعبة كرة السلة، وتحسين بيئة العمل الإدارية بالاتحاد.

شكراً لسمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة على هذه الأمسية الرمضانية واللفتة الكريمة المتأصلة في سموه التي تعبق بأصول الضيافة العربية الأصيلة، والتي جسدت أعلى معاني المحبة والألفة، والوفاء والتقدير في أجواء هذا الشهر الفضيل.

حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا