النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

هرج ومرج في أمسيات التتويج واتحاد القدم أفضل الوحشين

رابط مختصر
العدد 10628 الثلاثاء 15 مايو 2018 الموافق 29 شعبان 1439

 

توج فريق النجمة لكرة اليد بطلاً لمسابقة كاس الاتحاد للموسم، بعد ختام منافسات الموسم الرياضي 2018/‏2017، بالمباراة التي جمعت قطبي كرة اليد البحرينية الرهيب النجماوي والكاسر البارباري وانتهت نتيجة المباراة بفارق هدف 24/‏23 وقد احتاج الرهيب النجماوي لوقت اضافي حتى يتمكن الفوز على كواسر باربار اذ كانت نتيجة الوقت اللاصلي 20/‏20، للذكرى نقول إن كواسر باربار قد توج نفسه بطلا للدوري لهذا الموسم على حساب النجمة بعد خطف هدف في الرمق الاخير للكاسر جعفر عبدالقادر، والمفارقة ان النجمة خسر بطولة الدوري على يد المدرب الطموح والمحنك سيد علي الفلاحي نجماوي الانتماء، ليس تقليلاً من احد فقط احببت ان اذكر ان الفلاحي هو احد ابناء نادي النجمة، واتمنى ان تكون الرسالة وصلت، وقد تقاسم النجمة وباربار البطولات الكبرى لهذا الموسم، الشيء الملفت لفريق النجمة انه يتفوق بفارق كبير من الاهداف ولكن في الاوقات الحاسمة يفوز بفارق هدف او انه يخسر في الأمتار الاخيرة حصلت في اكثر من مباراة (خلو بالكم).

وجاء ختام الكاس مثيرًا وجميلاً وعكس التطور الفني الكبير الذي يتميز به لاعبو الفريقين واستمتع الجميع بذلك المستوى الطيب والروح الرياضية التي شهدها ذلك اللقاء داخل ارضية الصالة وقت سير المباراة، ولكن حدث العكس بعد نهاية المباراة اذ حصلت مناوشات بين افراد الفريقين وقد شاهدنا كيف كان حال الصالة الرياضية اذ اختلط الحابل بالنابل وكل من (له صلة أوماله) تزينت بهم صالة خليفة الرياضية، فلا داعي للتذكر عبر هذه الاسطر بالهرج والمرج الذي حدث في تلك الامسية، والطامة الكبرى ان كل الذي حدث يبث مباشرة عبر قناة البحرين الرياضية، واذا ارتم الصور والمقاطع (اتره موجده) وقد قام راعي الحفل عبدالرحمن عسكر الامين العام للجنة الاولمبية وبحضور رئيس الاتحاد علي عيسى والشيخة حياة بنت عبدالعزيز رئيسة اتحاد كرة الطاولة واعضاء اتحاد كرة اليد بتتويج الرهيب بكاس البطولة والكواسر بالميداليات الفضية والمركز الثاني، وتم كذلك تكريم الجهات التي ساهمت في انجاح الموسم الرياضي.

 نهائي جميل ومثير هذا ما اعرب عنه متابعو كرة اليد فقد اعربوا عن سعادتهم للمستوى المتطور الذي شهده ختام موسم كرة اليد وأشار البعض من المتابعين بانهم لم يتوقعوا بأن يكون هذا المستوى الكبير لكرة اليد بين الفريقين، وهناك من قال اكيد وراء كل تلك الجهود الكبيرة هو اتحاد اليد برئاسة علي عيسى واخوانه اعضاء مجلس الادارة، لم نكن نتوقع كل هذا التطور للعبة ولهذه الدرجة التي شاهدناها عبر تلفزيون البحرين، والذي بدوره استضاف المحليين بين الشوطين ومع نهاية المباراة مع اننا كنا نتمنى أن يلغي (يكنسل) تحليل المباراة الختامية فالتركيز كان مفقودًا على التحليل، اذ انصب تركيز «الكيمرا» على حفل الختام والمناوشات التي اجتاحت الصالة. 

 

همسة:

 اتحاداتنا الرياضية تمتلك ومنذ سنوات طويلة القدرة على تنظيم التظاهرات الرياضية سواء في الملاعب المكشوفة او من خلال الصالات الرياضية، ولكن في المواسم الاخيرة شاهدنا العكس لربما هناك خلل في عملية التنظيم ووقت التتويج، اذ تشاهد كتلات بشرية لا حصر لها تدخل ارضية الملاعب المكشوفة والصالات الرياضية، فتشاهد اشخاصا ليس لهم علاقة بالفريق الفائز، دخل ارضية الصالة من أجل ملاحقة الكيمرا تارة أو من أجل ان يصور سلفي تارة أخرى، وحدث هذا الامر مع اتحاد السلة واتحاد اليد الذي شاهدنا فيه عجب العجاب واكتملت الصورة في تتويج كرة الطائرة، اما تتويج كرة القدم فقد كان هو افضل الوحشين، اذ لم يتواجد الا المعنون بالامر وان حدث اي تجاوز يكون بعد نهاية مراسيم التتويج ومع قطع البث المباشر للتلفزيون، سؤالنا هنا من المسؤول عن كل الهرج والمرج الذي يحدث في امسيات التتويج؟ هل هي الاتحادات الرياضية، ام وزارة الشباب والرياضة ام وزارة الداخلية متمثلة برجال الامن المتواجدين في المباريات ام انها ثقافة الجماهير التي تحضر اللقاء؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا