النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

«نجاح».. أولمبياد الأطفال!!

رابط مختصر
العدد 10626 الأحد 13 مايو 2018 الموافق 27 شعبان 1439

 تعد ممارسة الرياضة من الأمور المهمة في الحفاظ على صحة الطفل، وهي ايضا عنصر مهم لتجديد الطاقة ورفع الروح المعنوية للطفل، ومن ثم تمنح الطفل الثقة في الاستمرار في ممارسة الأنشطة الرياضية، فمن ذلك المنطلق دشنت اللجنة الأولمبية البحرينية أكبر تجمع رياضي للأطفال وحدث فريد من نوعه على مستوى المملكة، بإقامة دورة للألعاب الرياضية للأطفال دون سن السادسة في نسختها الأولى، أو ما سُمّي أولمبياد الأطفال.

إن إطلاق تلك المبادرة والخطوة الحضارية من قبل اللجنة الأولمبية البحرينية التي تعد امتدادا لمبادرات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، الرامية إلى الارتقاء بالقطاع الشبابي والرياضي بشكل عام ورياضة الطفل بشكل خاص، لها الكثير من المكاسب الإيجابية من خلال تعزيز الصحة البدنية والنفسية للطفل، وتشجيع أولياء أمور الأطفال على دفع أبنائهم وبناتهم للمشاركة في المهرجانات الرياضية، وتثقيفهم لغرس حب ممارسة الرياضة من الصغر.

لكي نبني جيلا مثقفا رياضيا، ومن أجل صناعة أبطال يرفعون علم مملكة البحرين في المحافل الرياضية، علينا أن نبدأ من رياض الأطفال، باعتبارهم النواة الأساسية لصقل قدراتهم في ذلك السن المبكر، إذ إن تلك الشريحة من الأطفال غالبا تتمتع بخاصية الاستعداد الذهني والقبول السريع لممارسة نشاط حركي رياضي، فالطفل في مرحلة ما قبل دخوله المدرسة يقوم بإتقان العديد من الحركات الأساسية من دون ممارسة لعبة رياضية معينة.

تعد المرحلة السنية للطفل ما فوق ستة أعوام أرضا خصبة تنمو معها قدرات الطفل الذهنية والعقلية، فيحتاج إلى ممارسة للأنشطة الرياضية تحت إشراف مدربين متخصصين في تدريب الأطفال وفي أماكن خاصة لهم، ولا يختلف اثنان على أن كلية التربية الرياضية بجامعة البحرين تزخر بالأكاديميين الذين لديهم المقدرة على الإشراف على تلك النوعية من المهرجانات الرياضية بأسلوب علمي أكاديمي. ما أتمناه من اللجنة الأولمبية البحرينية أن تدرج أولمبياد الأطفال ضمن أجندتها الرياضية السنوية، والعمل على مد جسور التعاون الأكاديمي الرياضي مع كلية التربية الرياضية بجامعة البحرين من أجل بناء أجيال مثقفة رياضيا. 

وختامًا للكلمة حق، وللحق كلمة، ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا