النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

ما يطلبة المشاهدون والرياضيّون لتطوير دورينا

رابط مختصر
العدد 10623 الخميس 10 مايو 2018 الموافق 24 شعبان 1439

تغريدة اللاعب السابق ونجم الحراسة بنادي المحرق عبدالعزيز بوحاجية في حسابه الخاص، عندما ذكر «من الجولة الاولى واضح ان بطولة النخبة (موجايبة) همها ارهاق واداء ممل وغير محفزة. أعتقد على لجنة المسابقات تطوير مسابقة الدوري وزيادة المباريات من خلاله، وليس عن طريق بطولة تصنيفية لا تسمن ولا تغني من جوع وستدخل على الشهر الفضيل، البطولة جاءت في وقت غير مناسب ووقت الراحة»، (انتهى). هذة تغريدة من عشرات التغريدات والمقترحات التي تطالب بتطوير نظام الدوري وزيادة رقعة المباريات فيه، فالتطوير لا يأتي من خلال ابتكارات لا قيمة لها، ففي الموتمر الصحفي الذي عقدة مدرب منتخبنا الوطني سكوب، قدم سكوب عددة مقترحات في ذلك الموتمر، وكاتب هذه السطور حضر المؤتمر، فمن ضمن هذه المقرحات الخيالية التي تحدث عنها سكوب احتمالية إقامة دوري من 3 أدوار «هاي (بناية) مو دوري كرة قدم»، وتقليص المحترفين إلى 2 فقط، فهناك من يرى أن تلك المقترحات بها عدة جوانب سلبية، منها طول فترة الدوري التي لا تناسب اللاعب الهاوي لدينا، لا بدنيا ولا إعلاميا، وسؤالنا هنا: هل إعلامنا يستطيع تغطية 3 أدوار في الدوري؟ هذا إذا عرفنا أن الصحف لدينا قد قلصت عدد المحررين بداعي التقشف، وأيضا في حالة تطبيق مقترح سكوب ستقل المتعة، أما بخصوص تقليص المحترفين إلى 2 فقط، فهناك من يرى أنه سيكون أمرا سلبيا من ناحية المستوى، وللأمانة فإن كاتب هذه السطور اقترح على المدرب تقليص المحترفين إلى لاعب واحد.

وقد اقتراح أحد المتابعين لدورينا بجميع فئاته، مقترحا يرى هو من وجهة نظره الشخصية أنه لتطوير الدوري وزيادة رقعة المتعة فيه، فمن ضمن تلك المقترحات إضافة المربع الذهبي، إذ ستزداد رقعة الإثارة فيه، وستكون المنافسة فيه بين أفضل 4 فرق، على أن يكون بنظام الذهاب والإياب، وبه سيزداد الحماس الجماهيري، ففي المربع سيتجدد الأمل للفريق الذي فقد المنافسة وستكون رغبة التعويض كبيرة لدى اللاعبين للحصول على البطولة والتتويج بالدرع، وأيضا من إيجابيات المربع أن التنافس سيكون بين الاندية التي تحتل مركز الوسط للظفر بالمركز الرابع، مما يعني أن إيجابيات نظام المربع تكون أكثر من سلبياته، وهو مناسب جدا للاعبينا والدوري، والسبب الآخر أن أغلب أنديتنا لا تملك المادة والاستثمار لاستقطاب اللاعب المميز لكي يخدم الفريق، فالاستثمار محصور بين ناديين أو ثلاثة على أكثر تقدير، ولذلك الأنسب لدورينا هو إقامة نظام المربع، ولنأخذ من لعبة الصالات عبرة، إذ نشاهد الحماس الذي طغى عليها في السنوات الاخيرة عندما تم تطبيق نظام المربع فيها.

 

همسة:

طالب عدد كبير من المتابعين لدورينا بزيادة عدد المحترفين من 3 الى 4 لاعبين، وهذا سيكون مفيد للأندية التي لديها مشاركات خارجية؛ وذلك لتقوية صفوف الفريق من أجل المنافسة، وهناك من يرى أن زيادة عدد المحترفين سيعود بالفائدة على اللاعب المحلي، أما قرار تقليص المحترفين الى 2 فقط، فيرون أن هذا القرار سيكون سلبيا «جداااااااا» على أنديتنا، خاصة الأندية التي لديها مشاركة خارجية، وأيضا ستنعكس سلبيته على دورينا ولاعبينا، فهناك بعض المحترفين يملكون من المهارات التي تفيد النادي واللاعب المحلي، وللعلم نقول إن المسؤولين عن الدوري السعودي قرروا زيادة عدد المحرفين الأجانب، كل تلك المقترحات ما يطلبه المشاهدون لدورينا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا