النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

تغطية إعلامية متميزة لـ «دورينا» ولكن !!

رابط مختصر
العدد 10591 الأحد 8 ابريل 2018 الموافق 22 رجب 1439

 

يحظى «دورينا» للمراكز الشبابية لكرة القدم والذي يقام للعام الثاني على التوالي وبنجاح كبير يحظى بتغطية إعلامية متميزة نالت إعجاب جميع الفرق المشاركة في «دورينا» بدون استثناء سواء كانت التغطية مرئية او مقروئة عبر التحليلات الفنية وإجراء اللقاءات المختلفة مع جميع الأطراف بأسلوب حلو وجميل ومتميز والتي عكست بشكل كبير نجاح هذه الفعالية قبل انتهائها بل قبل الوصول الى منتصفها وسط تفاعل كبير من قبل جماهير ومسؤولين كل الفرق المشاركة وحتى الجماهير المحايدة، وقد تتفوق هذه التغطية على تغطيات دوري NBB للدرجة الاولى والتي ينظمها الاتحاد البحريني لكرة القدم في الصحافة المحلية.
الإعداد المبكر الذي كانت عليه وزارة الشباب والرياضة في اللجنة الخاصة بالتنظيم أعطت كل لجنة الفرصة في وضع الخطوط العريضة للنجاح وهذا أمر مألوف من قبل الوزارة في كل فعالية تريد تنظيمها وهي عربون النجاح المتكرر.
هذا الأمر جعل المسؤولين على «دورينا» يفكرون في التطوير بعد تقييم لأول عام من كل النواحي لتضع هذه اللجان تصورها الجديد لـ «دورينا» بصورة متميزة استحسنت آراء كل المراكز الشبابية من خلال وضع الفرق المشاركة في أربع مجموعات تلعب كل مجموعة على ملعب من دوري يحصل فيه المتصدر على جائزة البطل بانفراد كل مجموعه لوحدها، على ان يتأهل من كل مجموعة المتصدر ووصيفه ليلعبا في مسابقة الكأس بطريقة إخراج المغلوب.
وفي هذا النظام منافسة قوية بين فرق المجموعة الواحدة للتأهل.
هذه التغطية الإعلامية المتميزة لـ «دورينا» أعطت انطباعًا واضحًا لما تقوم به وزارة الشباب والرياضة من جهد كبير يشكر عليه من خلال نوعية المادة التي تنشر يوميًا في الملاحق الرياضية للقراء الكرام والتي تنتظر هذه التغطية بفارغ الصبر، وقد تكون هذه المادة أرشيفية لكل الفرق لما تحويه من معلومات مهمة قد تفيد الاعلاميين في هذه المراكز الشبابية مستقبلاً.
حتى المراكز الإعلامية المتمثلة في السوشيل ميديا لديها تلجأ الى هذه التغطية لتنشر في مواقعها ما يكتب عن فرقها ونجومها ولا تخلو هذه التغطية عن كل المراكز الشبابية بشكل يومي وهذا يعطي التغطية نجاحاً آخر لها بامتياز.
ولكن وعلى الرغم من هذا النجاح الكبير إلا ان هناك نقطة مهمة جداً أتمنى النظر اليها بعين الاهتمام لكي تحافظ هذه التغطية المتميزة على نجاحها الدائم، فمن الملاحظ أن نشر النتائج والتحليل الفني للمباريات يتم نشره بعد يومين من المباريات، وهذا الأمر يفقد التغطية قوتها ويبهت وهجها وبالتالي نأمل من المسؤولين على التغطية الإعلامية او حتى اللجنة المنظمة بمخاطبة رؤساء الملاحق الرياضية بأن يمنحونهم مساحة كافية للتحليل الفني للمباريات وتنشر في اليوم التالي مباشرة.
نحن نعلم بأن الملاحق الرياضية ترغب بأن تصلها المادة مبكرًا لحجز المساحة يومياً ولكن ما أردنا قوله بأن عربون النجاح بمادة يقرأها القارئ في اليوم التالي مباشرة لا ان ينتظر ليوم آخر حتى يقرأ اللاعب او المدرب او الإداري او الجمهور ما يكتبه الصحافي المختص في التغطية، ولابد من الاتفاق مع الملاحق الرياضية بحجز مساحة مسبقة ولو للمباراة الاولى التي تقام على الملعبين او حتى مباراة واحدة على أقل تقدير وترك المباراتين اللتين تلعبان عند الساعة السابعه الى اليوم الاخر.
ففي ذلك نجاح كبير لهذه التغطية بل نجاح كبير لـ «دورينا» كما هي العادة، ونحن على ثقة تامة من النظر في هذا الامر بعين الاهتمام.
الأمر الآخر الذي نود إثارته في هذا العمود هو وقت المباراة الثانية والذي يتعارض مع وقت صلاة المغرب للطائفتين الكريمتين في المملكة اذ ينتهي الشوط الاول إما قبل الأذان بخمس دقائق او مع وقت الأذان، وهذا الأمر جيد للجماهير الحاضرة التي تملك الفرصة في أداء واجب الصلاة بعكس اللاعبين والمدربين من أداء الصلاة في وقتها نتيجة الوقت الممنوح لهم في الاستراحة غير كافٍ لأداء الصلاة، فيبقى هذا المدرب واللاعب حائرين بين الصلاة وبين ما يريد المدرب تقديمه للاعبين من توصيات لعلاج أخطاء الشوط الاول وبالتالي يبدأ الشوط الثاني من دون استطاعة الفريق أداء الصلاة التي تعتبر عمود الدين وأساسه والواجب الذي يجب تقديمه على كل شيء.
أتمنى من المسؤولين أن يعطوا الفرق الوقت الكافي لأداء الصلاة بـ 15 دقيقة و10 دقائق للمدربين وبالتالي سيكون هناك رضا من كل الأطراف وسيكون النجاح كاملاً لكل الفرق.
أخيرًا نود أن نشكر وزارة الشباب والرياضة المتمثلة في إدارة المراكز الشبابية على ما تقدمه للشباب البحريني من برامج وفعاليات تنمي الوعي الوطني فيهم ونحن نشد على أيديهم على طريق النجاح الدائم بقيادة الرئيس المتمكن الشاب المهندس هشام الجودر الذي يقود السفينة بكل اقتدار ونجاح وفقه الله لكل خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا