النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

لن نقول وداعًا للسفير الخوري

رابط مختصر
العدد 10582 الجمعة 30 مارس 2018 الموافق 13 رجب 1439

منذ قدومه إلى مملكة البحرين بعد تعيينه سفيرًا لبلاده دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في عام 2015 لم ينقطع عن زيارة جميع المناسبات التي تعقد في البحرين بمختلف تنوعها. لقد اقام السفير عبدالرضا عبدالله الخوري العديد من حفلات العشاء لقطاعات مختلفة من رجالات المملكة لتوثيق علاقاته بهم، وفي الوقت نفسه توثيق العلاقات البحرينية الإماراتية.

ولقد كان لي الشرف في قبول دعوته في احدى المناسبات التي اقامها تحت شرف احد وجهاء البلد، ولن أنسى ما حييت تلك المناسبة، والسبب هو ان هذا الرجل لا يترك لك مجالا لأن تنقل نظرك عنه بتواضعه وترحيبه للضيوف وتنقلاته المستمره بين ضيف وآخر، لقد كان حقًا دبلوماسيا حقيقيا! ولقد تعلمت منه درسًا في تلك الليلة لا يضاهى بثمن.

ولقد اتخذت أسلوبه شعارًا كلما دعيت إلى حفلة. لقد عبر السفير في هذه الحفلات عن مدى حبه وتعلقه بالبحرين، وكثيرا ما يشيد بدور الصحافة والصحفيين الإيجابي في تقوية العلاقات والروابط بين الشعبين الشقيقين.

كما اكد في كلماته انه منذ وصوله الى البحرين، عاش ولمس عن قرب الانفتاح والتسامح والتعايش السلمي القائم بين الجميع.

وفي مقابلة أجرتها صحيفة «الأيام» مع السفير عبدالرضا الخوري، أعرب عن اعتزازه بوسام البحرين من الدرجة الأولى الذي منحه إياه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى؛ تقديرًا لجهوده الطيبة التي بذلها خلال فترة عمله.

كما أشاد بالسفير العديد من رجالات البحرين؛ لحسن خلقه وتواضعه وإخلاصة لوطنه، وحبه، واحترامه لشعب البحرين، وهذه هي طبيعة حياة السفراء، لا يستقرون في وطن واحد، فالسفير لا يستقر في بلد واحد.

ونظرًا إلى العلاقات الأخوية المتميزة بين بلدينا، وخصوصية العلاقات بين القيادتين الحكيمتين، ارتأت القيادة السياسية في الإمارات تعيين سفير جديد في مملكة البحرين من العائلة الحاكمة، وهو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، متمنين لسموه كل التوفيق والسداد في مهامه المقبلة وتحقيق المزيد من النجاحات، ولكل ما فيه خير وصالح البلدين الشقيقين. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا