النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

«السوشيال ميديا» وتفوّق جماهير المحرق

رابط مختصر
العدد 10572 الثلاثاء 20 مارس 2018 الموافق 3 رجب 1439

منذ أن دخلنا عالم التكنلوجيا الحديثة المتطورة صار الجميع محموماً في الحصول عليها بأحدث التقنيات وأميزها وأعلاها من اجل تطوير الجانب الإعلامي وجعله الكترونياً بعدما كان ورقياً يصل لمجموعة محدودة من الناس ومن اجل إبراز الجوانب الإيجابية لدى المؤسسات الرياضية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني بمنافسة قوية فيما بينها للحصول على الإعلامي ذات الكفاءة العالية والمتميزة لضمانها العمل معها على طريق التطوير الجدي لهذه المؤسسات. 

في السابق كانت الأندية تتعامل في مراسلاتها بالورق عبر الفاكس خصوصًا بتعاملاتها مع الاتحادات الرياضية والاندية الاخرى والصحف المحلية التي يقتنيها عدد من الناس وبالتالي تعمل الأندية جاهدة لايصال أخبارها الى الصحف اليومية. 

بينما اليوم وفِي كل دقيقة هناك خبر عاجل وسريع ومن السهولة البالغة نشر أي خبر يراد له الانتشار السريع عبر «السوشيل ميديا» وانت جالس في منزلك ومن دون ان تتحرك ولا خطوة وتعلق وتحلل وترد على من تريد الرد عليه وبالتالي نحن بحاجة تامة الى الدقة في نشر الخبر واختيار كلمات صوغ الخبر او التعليق والتحليل والردود. 

في ظل هذه الثورة الإعلامية الكبيرة نحن من المتابعين ما تنشره إعلاميات الأندية الرسمية وجماهيرها الموالية لها، فوجدنا حساب جماهير المحرق الرسمي يتفوق على باقي حسابات الأندية الاخرى وجماهيرها في كل شيء في إبراز إنجازات هذا النادي العريق والذي يعد شيخاً للأندية الخليجية عبر تاريخه الرياضي الكبير وبالتالي هو بحاجة لمن عاش تاريخه وانجازاته وعرف تفوقه المحلي بالالقاب في معظم الألعاب الرياضية خصوصا كرة القدم. 

جماهير المحرق في حسابها الرسمي تتميز في عدة جوانب، ولم تقتصر على سرد النتائج للمباريات كما يفعلها الآخرون، بل وجدنا حساب جماهير المحرق ينتقد حتى ادارة ناديه وإدارة فرقه في مختلف الألعاب، وهناك تفاعل كبير وغير مسبوق من قبل مجلس الادارة لهذه الاّراء وان لم تكن صائبة، بل اجزم لا يوجد مجلس ادارة لأي نادٍ بحريني يهاب جماهيره مثل ادارة المحرق، وهذه الهيبة التي نعنيها ليست بمعنى الخوف وإنما الحب المتبادل وكأنها بديل للجمعية العمومية في مراقبة عمل مجلس الادارة بعكس الأندية الاخرى التي وإن بُح أصوات جماهيرها فلن نرى اي تجاوب ولا تفاعل بل لا نرى تحركاً كما نراه من جماهير المحرق التي تتخذ عدم الحضور للمدرجات كوسيلة ضغط على مجلس الادارة لتعديل الوضع، وبالتالي هذه الجماهير في حبها وغيرتها على ناديها الصرح العريق ضربت مثلاً كبيراً في التشجيع الغيور.. نتمنى من جماهير الأندية الاخرى الاقتداء بما تقوم به هذه الجماهير الحمراء.  أمر آخر نورده فيه دليل كبير على حب هذه الجماهير لفريقها من خلال التهيئة النفسية لفريقها الاول للكرة الذي خسر نهائي كأس الملك، وبعدما خرجت أصوات من بعض جماهير الأحمر تنتقد مستوى الفريق الفني وتطالب بإبعاد بعض اللاعبين الذين لم يكونوا في مستواهم، وبالتالي قام القائمون على حساب جماهير المحرق بدور جبار وكبير في تهيئة الفريق نفسياً وإبعاده عن الضغوط بعد هذه الخسارة وحتى بعد خسارته امام المالكية وتأخره عن العودة الى عرينه بدرع الدوري وتأجل الى المباريات المقبلة والذي قامت قيامة الجماهير الغاضبة على اداء الأحمر في تلك الأمسية فهنا ظهر هذا الحساب ليهدأ من روع جماهير الذيب، ولكي يدخل الأحمر المباراة المقبلة بنفسية أفضل طلب من الجماهير ان تقف الى جانب الأحمر في مثل هذه الظروف، والامر الجميل ان الجماهير تتجاوب بسرعة مع هؤلاء الدفاع عن أبطالهم، ولكي يدخل الأحمر بنفسية مرتاحة صار هذا الحساب ينشر مقاطع فيديو لنجوم سابقين يتكلمون فيه عن زرع حب المحرق في قلوبهم ورفض الخسارة مهما يكن، وهذا الامر جعل اللاعبين يعدون أنفسهم بأريحية كاملة ومن دون ضغوط نفسية قد تؤثر عليه في المباريات، وبالتالي لعب حساب جماهير المحرق دوراً كبيراً في الإعداد النفسي للفريق، وهذا الامر لم نرَه في جماهير اخرى بهذا الأسلوب الجميل بل جعلت الجماهير المحرقاوية تتفاعل وتنشر كل ما يجعل الفريق مهيئاً للفوز في مباريات الدوري حتى هؤلاء من انتقدوا اداء الفريق فنياً تفاعلوا بقوة مع ما قام به حساب جماهير المحرق من توجه سليم. 

في تصفحي لحسابات الأندية الاخرى قد اجد التحشيد الجماهيري لحضور المباريات ولكن للامانة لم اجد الانتقادات للإدارات كما رايته في حساب جماهير المحرق وهي سابقة فريده ان يقوم حساب رسمي بانتقاد اداراته من دون خوف الاغلاق والأبعاد، بل لم أرَ اي ادارة بين ادارات الأندية الاخرى تتفاعل مع هذا الموضوع كما هي ادارة نادي المحرق ليكون هناك تكامل من اجل مصلحة الفريق المحرقاوي. 

جماهير المحرق في حسابها الرسمي تملك الأسلوب الجميل في التحفيز لحضور المباريات بكلمات بحرينية شعبية يفهمها الصغير والكبير وهي تتكلم بلسان أبناء الأحمر (الذيب) كما يحلو لها ان تسميه. 

قد اختلف في بعض ما يعرضه هذا الحساب وما يطرحه خصوصا مع بعض الفرق الاخرى التي يقابلها بكلمات قد لا تليق بمقام هذا الحساب وبناديه العريق صاحب التاريخ المديد ونحن ندرك ان عملية الانتقاد من اجل إصلاح وضع خاطئ وليس للانتقام او الفجور في الخصومة، ولكن ما يعجبني فيه حبه الكبير وغيرته على فريقه يفوق التصور والخيال، ولكن هذا الحب والغيرة تحتاج لضبط عند الكتابة ضد الفرق الاخرى وخصوصا المنافسة لها وبالتالي ما نريده من جماهير شيخ الأندية الخليجية ان يكون عملها دائما مميزا كما تعودنا عليها بعيدا عن التعصب الأعمى الا من التعصب لفريقها وهذا حق مشروع وان تكون الدقة في الطرح بعيدا عن المواد الهابطة والغير مقبوله حتى يواصل هذا الحساب الرسمي لجماهير المحرق مواصلة تميزه وتألقه بعدما اثبت بأنه جدير بين الحسابات الاخرى من خلال عرض الخبر وتحليله وانتقاده وانتقاء الكلمات بدقة حتى يكون العمل بعيدا عن شوائب التعصب غير المقبول. 

نأمل من القائمين على هذا الحساب العمل على تطويره الى الأفضل ليكون الاول بين الحسابات الاخرى والتي نأمل لها الوصول الى ما وصل اليه حساب جماهير المحرق العريق. 

ختامًا أتمنى من القائمين على هذا الحساب ان تكون صدورهم واسعة لتقبل اي نقد يوجه اليهم او للنادي، وان يكون الرد بعيداً عن التجريح مهما يكن ظرف الرد، وان تكون الكلمات منتقاة، وان تفتح باب العلاقات الطيبة مع جميع جماهير الأندية بلا استثناء، وان يكون الحب بينهم هي لغة الحوار، ونحن على ثقة كبيرة من قدرة هذا الحساب في فتح الباب امام كل الجماهير الاخرى في المناقشات الودية والحبية. 

حفظ الله الجميع، وان تبقى جماهير الأحمر دائما سعيدة بفرقها وتحقق البطولات يا رب في كل الألعاب الرياضية وفِي مقدمتها درع الدوري بإذن الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا